تحت الأنقاض منذ أيام.. مسعف يعجز عن انتشال أبنائه وعائلته بغزة

تحدث المسعف في طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني أحمد أبو فول عن استهداف الاحتلال الإسرائيلي لمنزلهم شمالي قطاع غزة، وعدم قدرته حتى اللحظة على انتشال الشهداء من أبنائه ووالده وعائلة أخيه الذين ما زالوا تحت الأنقاض منذ 4 أيام.

وفي مقطع مصور خاص بالجزيرة وهو على رأس عمله لليوم الـ70 على التوالي، يقول أبو فول: "تم استهداف بيتنا وفيه تقريبا 80 شخصا بقصف مباشر من الطيران الحربي الإسرائيلي وكان هناك شهداء وإصابات، وحصيلة الشهداء عندي حتى اللحظة 28 شهيدا، من ضمنهم أبنائي الخمسة وأخي وأبناؤه ووالدي".

ويضيف الرجل المكلوم من داخل سيارة الإسعاف ودموعه تغلبه: "الأصعب من القصف واستشهاد أهلي، هو أن أولادي تحت الأنقاض حتى اللحظة منذ 4 أيام، وجيش الاحتلال أمام بيتنا حتى اللحظة وكل الشهداء تحت الأنقاض، ولا يوجد أي تنسيق لدخولنا لانتشالهم".

وأوضح المسعف أنه حاول الدخول أول يوم من القصف لانتشال الشهداء، لكنه تعرض لإطلاق النار المباشر من جيش الاحتلال وانسحب من المكان، وتمنى أن تتمكن الطواقم من انتشال الشهداء في أقرب وقت ممكن.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي