القسام تعلن قنص 14 ضابطا وجنديا إسرائيليا بغزة اليوم وإصابة قائد كتيبة بلواء غولاني

الاحتلال أقر بسقوط 116 قتيلا في صفوفه منذ دخوله غزة لكن إحصاءات المقاومة تشير إلى أكثر من ذلك (غيتي)

أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) قنص 4 جنود إسرائيليين شمالي قطاع غزة، ليرتفع بذلك عدد من أعلنت قنصهم اليوم الخميس إلى 14 ضابطا وجنديا، في حين أعلنت القناة الـ12 الإسرائيلية إصابة قائد الكتيبة الـ12 في لواء غولاني بالمعارك في جنوب غزة.

وقالت القسام -في بيانات مقتضبة على منصة تليغرام- إن مقاتليها تمكنوا من "قنص 4 جنود صهاينة شمال غربي مدينة غزة، كما استهدفوا 3 آليات صهيونية بقذائف الياسين 105 في حي الشجاعية شرق مدينة غزة".

وأضافت أن مقاتليها استهدفوا خلال اليوم 4 ناقلات جند ودبابتين إسرائيليتين من نوع ميركافا شمال مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة بقذائف الياسين 105، فضلا عن استهداف دبابتين من نوع ميركافا بقذائف الياسين 105 جنوب شرقي مدينة خان يونس.

وفي وقت لاحق مساء اليوم الخميس، قالت الكتائب إن مقاتليها دمروا دبابة إسرائيلية في مدينة خان يونس بقذيفة الياسين 105، مما أسفر عن اشتعال النيران فيها.

وقالت القسام أيضا إنها قصفت حشودا للاحتلال في موقع إسناد صوفا العسكري برشقة صاروخية.

وأضافت "مجاهدونا وسرايا القدس قصفوا تجمعا لقوات العدو المتوغلة بالمحور الشرقي لمدينة خان يونس بقذائف هاون".

وقبل قليل، أعلن المتحدث العسكري الإسرائيلي أن ضابطا و7 جنود أصيبوا بجروح خطيرة خلال المعارك في جنوب غزة.

كما أعلنت القناة الـ12 الإسرائيلية إصابة قائد الكتيبة الـ12 في لواء غولاني في المعارك بجنوب غزة.

وأوضحت هيئة البث الإسرائيلية أن قائد الكتيبة الـ12 في لواء غولاني المصاب تولى القيادة خلفا لقائد الكتيبة الذي أصيب بداية الحرب.

10 قتلى صباحا

وكانت كتائب القسام أعلنت صباح اليوم الخميس مقتل ما لا يقل عن 10 من ضباط وجنود الجيش الإسرائيلي بعد استهدافهم بعبوات ناسفة شديدة الانفجار شرقي مدينة غزة.

وقالت القسام -في بيان- إنه بعد عودة مقاتليها من خطوط القتال في حي الشجاعية أبلغوا عن استهدافهم قوة إسرائيلية راجلة في شارع حسنين بعبوات ناسفة شديدة الانفجار.

كما أعلنت عن استهداف دبابتين ميركافا إسرائيلية بقذائف الياسين 105 في حي الشجاعية و4 دبابات و4 ناقلات جند بمنطقة حي الشيخ رضوان شمالي مدينة غزة بقذائف الياسين 105 المضادة للدروع، بالإضافة إلى استهداف قوة راجلة تحصنت داخل مبنى في حي الشيخ رضوان بقذيفة "تي بي جي" مضادة للتحصينات.

وفي حي الزيتون جنوب شرقي مدينة غزة استهدف مقاتلو القسام دبابة إسرائيلية بقذيفة الياسين 105.

ولا تعد عملية القنص اليوم هي الأولى التي تنفذها القسام ضد قوات إسرائيلية مشاركة في المعارك البرية بالقطاع، والتي بدأت في 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

إحصائية الاحتلال

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي كشف صباح اليوم عن ارتفاع عدد الضباط والجنود الجرحى في صفوفه منذ بداية الحرب البرية في قطاع غزة إلى 648 والقتلى إلى 116.

وبحسب المعطيات الأخيرة التي نشرها الجيش الإسرائيلي على موقعه، فإن 445 ضابطا وجنديا قتلوا منذ بدء الحرب في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال إن 29 ضابطا وجنديا إسرائيليا أصيبوا بالمعارك في غزة خلال الساعات الـ24 الماضية، ويحصي الجيش الإسرائيلي في قوائم ضحاياه من الضباط والجنود من يتم السماح بنشر أسمائهم فقط.

وردا على اعتداءات إسرائيلية يومية بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته شنت حركة حماس في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي هجوم طوفان الأقصى ضد مستوطنات وقواعد عسكرية إسرائيلية بمحيط غزة.

ومنذ ذلك الحين يشن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على غزة خلّفت حتى اليوم الخميس 18 ألفا و787 شهيدا، و50 ألفا و897 مصابا، معظمهم أطفال ونساء، ودمارا هائلا في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة، بحسب مصادر فلسطينية وأممية.

المصدر : الجزيرة + الأناضول