الجيش الأردني يعلن إحباط محاولة تسلل وتهريب مخدرات من سوريا

مركز نصيب الحدودي أو معبر جابر هو أحد المعبرين الحدوديين بين الأردن وسوريا (الأوروبية-أرشيف)

أعلن الجيش الأردني إحباط عملية تسلل وتهريب "كميات كبيرة" من المواد المخدرة قادمة من الأراضي السورية إلى أراضي المملكة اليوم الأربعاء.

وقال الجيش الأردني، في بيان له على موقعه الإلكتروني الرسمي، إن إحباط التسلل والتهريب جاء "عبر عملية نوعية، رغم الظروف الجوية السائدة وطبيعة تضاريس المنطقة الصعبة".

وأوضح البيان أن "قوات حرس الحدود وبالتنسيق مع إدارة مكافحة المخدرات والأجهزة الأمنية العسكرية، رصدت من خلال المراقبات الأمامية محاولة مجموعة من المهربين (لم يحدد عددهم) اجتياز الحدود بطريقة غير مشروعة من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية".

وأشار البيان إلى أنه "تم تحريك دوريات رد الفعل السريع وتطبيق قواعد الاشتباك بالرماية المباشرة عليهم. وتم العثورعلى 119 ألف حبة كبتاغون، و14 ألفا و800 حبة ترامادول، و1748 كف حشيش (قطعة من مادة الحشيش المخدر بحجم كف اليد)، وتم تحويل المضبوطات إلى الجهات المختصة".

ولفت إلى أن المجموعة التي حاولت اجتياز الحدود ترتبط بالمجموعة التي قامت بعملية أمس الثلاثاء، مشيرا إلى أن العملية أسفرت عن مقتل الوكيل أول إياد النعيمي وإصابة آخر، بعد اشتباك مسلح مع عشرات المهربين من سوريا.

ويتزامن بيان الجيش مع اجتماع وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي ونظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان على هامش منتدى اللاجئين في جنيف اليوم، والذي تطرق إلى عدة ملفات بينها اتخاذ الخطوات اللازمة لمنع تهريب المخدرات من سوريا.

وفق بيان لوزارة الخارجية الأردنية، قال الصفدي إن "المملكة ستتخذ كل الخطوات اللازمة لمنع استمرار هذا التهديد لأمن الأردن الوطني، بما في ذلك ضرب وملاحقة المجرمين الذين يعتدون على أمن الأردن أينما وجدوا".

يذكر أن الأردن شهد في يوليو/تموز الماضي اجتماعا أمنيا بين مسؤولين أردنيين وآخرين من النظام السوري لمواجهة التهريب عبر الحدود بين البلدين.

وخلال السنوات الماضية، شهد الأردن مئات من محاولات التسلل والتهريب، خاصة من سوريا والعراق، نتيجة تردّي الأوضاع الأمنية في البلدين الجارين.

المصدر : وكالة الأناضول