مياه الأمطار تغرق مناطق واسعة بمخيم جباليا وتفاقم معاناة سكانه

أغرقت مياه الأمطار الأربعاء مخيم جباليا للاجئين شمالي قطاع غزة، مما فاقم معاناة الفلسطينيين في ظل استمرار العدوان الإسرائيلي والحصار الذي تفرضه الدبابات والآليات الإسرائيلية.

وبثت قناة الجزيرة مشاهد وصورا حصرية تظهر فيضانات وسيولا في مخيم جباليا نتيجة الأمطار الغزيرة التي هطلت على مدار يومين وتسببت بإغراق مناطق واسعة منه.

وظهر فتى فلسطيني في مشهد تداولته منصات التواصل الاجتماعي وهو ينتشل طفلة استشهدت بقصف إسرائيلي ويسير وهو يحملها في طريق تغرقه المياه.

كما أظهرت المشاهد محاولة الفلسطينيين عبور الطرقات المغمورة بالمياه، وبعضهم كانوا يحملون متعلقات شخصية، وذلك بعد انهيار منظومة الصرف الصحي بسبب القصف الإسرائيلي.

وكانت مياه الأمطار قد غمرت شوارع المخيم وأزقته الضيقة، كما تسربت إلى مئات المنازل المتهالكة وأماكن الإيواء والنزوح جراء القصف الإسرائيلي المستمر.

بدورها، نقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان تأكيدهم أن مخيم جباليا كان أكثر المناطق التي تعرضت للغرق بمياه الأمطار نظرا لبنيته التحتية المدمرة جراء القصف الإسرائيلي العنيف الذي يستهدفه منذ أسابيع.

وحاول سكان المخيم منع تسلل مياه الأمطار إلى منازلهم عبر تغطية أسقفها بقطع من النايلون ووضع حواجز ترابية أمام أبوابها.

ويفتقر عشرات الآلاف من السكان ممن دمرت منازلهم إلى مأوى يقيهم البرد والأمطار في ظل استهداف جيش الاحتلال مدارس ومناطق الإيواء، ولجأ عدد كبير منهم إلى إنشاء خيام وإشعال النار أمامها في محاولة للحصول على شيء من الدفء في ظل البرد الشديد.

ويحاصر جيش الاحتلال مخيم جباليا منذ نحو أسبوع وينفذ غارات جوية ومدفعية عليه بشكل مكثف، خاصة خلال ساعات الليل، مما أسفر عن سقوط عدد كبير من الشهداء والجرحى، إضافة إلى الدمار المادي للبنية التحتية ومئات المنازل.

بالمقابل، تنفذ فصائل المقاومة الفلسطينية عمليات مكثفة منذ أيام ضد القوات والآليات العسكرية الإسرائيلية المتوغلة في أطراف المخيم.

يذكر أن مخيم جباليا يعد أكبر مخيمات اللاجئين الثمانية في القطاع، ويقع إلى الشمال من غزة بالقرب من قرية تحمل الاسم ذاته، ويقطنه نحو 114 ألف لاجئ مسجل حسب وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

المصدر : الجزيرة + الأناضول