"لا تعني شيئا".. خبير عسكري: فيديوهات الاحتلال تخلو من "المثلث الأحمر"

قال الخبير العسكري والإستراتيجي اللواء فايز الدويري إن فيديوهات جيش الاحتلال في قطاع غزة -والتي بدأ ينشرها للإعلام في الأيام الأخيرة- لا يظهر فيها الطرف الآخر في ساحة الميدان -في إشارة إلى مقاتلي المقاومة- و"لا تعني شيئا".

وأوضح الدويري -خلال تحليله العسكري لقناة الجزيرة- أنه يُشاهَد في الفيديوهات الأخيرة جنود يطلقون النار في طرقات وشوارع بمناطق مختلفة في قطاع غزة ولكن لا تظهر الخصم المقاتل.

وأضاف متسائلا "ألم يعتمد الجيش الإسرائيلي الدائرة الحمراء؟"، في إشارة إلى السلوك الذي انتهجه جيش الاحتلال للرد على فيديوهات "المثلث الأحمر المقلوب" التي يبثها الإعلام العسكري لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وأشار إلى أن الجيش الإسرائيلي يصور جنوده وهم يطلقون النار من أسلحة خفيفة ومتوسطة، مؤكدا أنه من غير المعروف "على من يطلقونها، فالهدف غير موجود" بخلاف فيديوهات المقاومة في غزة.

وجدد الدويري الحديث عن أن فيديوهات الاحتلال لا تؤخذ بعين الاعتبار في التحليل العسكري لكونها إطلاق نار من جانب واحد، لافتا إلى أنه كان سيقول الكلام ذاته في حال بثت كتائب القسام فيديوهات مماثلة.

وفي وقت سابق اليوم الأربعاء نشر المتحدث باسم جيش الاحتلال للإعلام العربي أفيخاي أدرعي فيديوهين على حسابه بمنصة "إكس"، وقال إن الجيش أغار خلال الساعات الـ24 الأخيرة على أكثر من 250 هدفا، وزعم تصفية خلية في حي الشجاعية شرقي غزة كانت في طريقها لإطلاق قذائف صاروخية.

ودأبت فصائل المقاومة في غزة -وعلى رأسها القسام- على توثيق عملياتها ضد قوات وآليات جيش الاحتلال في مختلف محاور القتال منذ بدء العملية البرية أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وذلك على غرار ضرب القوات والدبابات بقذائف مضادة للدروع وأخرى مضادة للأفراد والتحصينات، إضافة إلى الكمائن المحكمة.

المصدر : الجزيرة