إسرائيل وحزب الله يتبادلان "استهداف" مواقع عدة

دخان بموقع للجيش الإسرائيلي بعد إصابته في وقت سابق بصاروخ من لبنان (الفرنسية)

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأربعاء شن مقاتلاته ومدفعيته هجمات ضد حزب الله اللبناني، في حين قال الحزب إنه واصل استهداف مواقع عدة لجيش الاحتلال وحقق "إصابات مباشرة".

وقال بيان للجيش الإسرائيلي إن طائرات مقاتلة ودبابات هاجمت أهدافا عدة تابعة لحزب الله، إلى جانب هجوم من جنوده على ما سماها خلايا مسلحين على الحدود اللبنانية في أماكن عدة.

كما أوضح جيش الاحتلال رصده إطلاق قذائف صاروخية من الأراضي اللبنانية في ظل دوي صفارات الإنذار بعدد من المستوطنات الإسرائيلية القريبة من حدود لبنان الجنوبية.

وقال جيش الاحتلال إنه أغار على أهداف في الجنوب اللبناني بعد إطلاق قذائف نحو مناطق الجليل، حيث أسفرت عن إصابة مبنى في مستوطنة برعام، في حين تضرر 15 مبنى في مستوطنة المطلة بالقطاع الشرقي.

وزعم الجيش الإسرائيلي -في بيان له- أن حزب الله أطلق قذائف من منطقة قريبة من مجمع تابع لقوات الطوارئ الدولية العاملة في الجنوب اللبناني.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن المقاتلات الحربية الإسرائيلية شنت سلسلة غارات جوية على منطقتي اللبونة وكفرشوبا، إضافة إلى غارة على بلدة كفركلا في القطاع الشرقي تسببت بأضرار كبيرة في عدد من المنازل، في حين قصفت المدفعية الإسرائيلية أطراف بلدات راشيا الفخار وحولا وعيترون ومارون الراس ورميش وعيتا الشعب.

"إصابات مباشرة"

من جانبه، قال حزب الله اليوم الأربعاء إنه حقق "إصابات مباشرة" في استهداف مواقع عدة لجيش الاحتلال -بينها 4 مواقع عسكرية إسرائيلية- قبالة الحدود الجنوبية للبنان.

كما أعلن الحزب أن مقاتليه هاجموا موقع المالكية بصاروخ بركان، إضافة إلى ثكنة شوميرا والموقع البحري في رأس الناقورة وموقع راميا بما وصفها بالأسلحة المناسبة في أعقاب نعيه أحد مقاتليه الذي "قضى في المواجهات ضد القوات الإسرائيلية".

وأضاف حزب الله أن مقاتليه استهدفوا تجمعا لجنود الاحتلال الإسرائيلي في كل من موقع المنارة ومحيط موقع الضهيرة وحققوا "إصابة مباشرة".

وكان الحزب أعلن أمس الثلاثاء قصفه مواقع إسرائيلية عدة، بينها نقاط انتشار لجنود الاحتلال في محيط موقع العاصي، مؤكدا أنه حقق "إصابات مباشرة".

ويتبادل حزب الله مع جيش الاحتلال الإسرائيلي إطلاق النار والهجمات، والتي تزايدت منذ عملية طوفان الأقصى في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي التي أطلقتها المقاومة الفلسطينية في غزة ردا على اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي الذي يواصل عدوانه على القطاع لليوم الـ68 مخلفا 18 ألفا و608 شهداء و50 ألفا و594 مصابا، وفق وزارة الصحة في غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات