إشادة وتساؤل على المنصات.. هل يصبح البحر الأحمر امتدادا للحرب في غزة؟

في ظل تزايد التوتر بالبحر الأحمر وتأثر حركة الملاحة فيه على خلفية تهديدات جماعة الحوثيين للسفن الإسرائيلية جاءت تعليقات النشطاء على منصات التواصل الاجتماعي متراوحة بين إشادة بموقف الحوثيين وتساؤل عن سبب عدم امتثال السفن الغربية لتحذيرات الحوثيين.

ويكتسي البحر الأحمر أهمية حيوية في مسارات الملاحة الدولية، لذلك لم يتأخر الرد الأميركي على تهديدات جماعة الحوثيين باستهداف ومهاجمة أي سفينة تتجه نحو الموانئ الإسرائيلية عبر خليج عدن ومضيق باب المندب والبحر الأحمر، وذلك تضامنا مع الفلسطينيين في قطاع غزة.

وصرح المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية باتريك رايدر في وقت سابق بأن "التصرفات التي رأيناها من قوات الحوثيين تؤدي إلى زعزعة الاستقرار، وهي خطيرة وتعد انتهاكا صارخا للقانون الدولي".

ويثير التوتر الحاصل في البحر الأحمر اهتمام رواد منصات التواصل الاجتماعي، حيث تباينت تعليقات وتغريدات -نقلت بعضها حلقة (2023/12/13) من برنامج "شبكات"- بين من يشيد بما يفعله اليمنيون من أجل أهل غزة وبين من يتساءل عن سبب عن عدم امتثال السفن الغربية لتحذيرات اليمن، خاصة أن الحوثيين ربطوا قراراهم بتوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

صورة السفينة التي احتجزها الحوثيين
صورة السفينة الإسرائيلية التي احتجزها الحوثيون (الجزيرة)

وفي هذا السياق، كتب الناشط نضال "فكرة عدم امتثال السفن الغربية لتحذيرات اليمن هي عين مشكلتنا مع هذا الغرب: العنجهية والاستكبار.. هؤلاء يحسبون أراضي ومياه وأجساد العرب مطايا لهم".

وجاء في حساب "استثنائية" أن تهديدات الحوثيين للملاحة في البحر الأحمر "تنذر بتعطيل سلاسل الإمدادات العالمية وتضر بالتجارة والاقتصادات"، وقال إنه يجب على المجتمع الدولي المشترك اتخاذ إجراءات فورية للحد من "هذا التهديد الخطير".

أما أبو أمير فعلق على التطورات قائلا "اليمن قوة ضاربة تقف إلى جانب فلسطين، ولن يستطيع أحد أن يقف في وجه الجيش اليمني"، في حين قدم محمد الرنتيسي "تحية إجلال وإكبار لرجال اليمن الذين أثبتوا في هذه المعركة أنهم أصحاب أفعال لا أقوال فقط".

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية أعلن في وقت سابق أن الولايات المتحدة تجري مباحثات من أجل تأسيس "قوة مهام بحرية" دولية ضد هجمات الحوثيين على السفن في البحر الأحمر، مبينا أن القوة ستكون تحالفا يشمل 38 دولة راغبة في ذلك.

ونقلت قناة الجزيرة عن مصدر في الحكومة اليمنية تأكيده أن الحكومة تلقت دعوة أميركية للمشاركة في تحالف عسكري لحماية السفن في البحر الأحمر لمواجهة هجمات الحوثيين.

بدورها، أفادت صحيفة غارديان البريطانية بأن أميركا حذرت الحوثيين من أن خطة السلام في اليمن التي تم التفاوض عليها مع السعودية ستفشل إذا استمرت الهجمات على السفن التجارية قبالة سواحل اليمن.

المصدر : الجزيرة