إسرائيليون تفاعلوا مع فيديو في عُمان ظنوا أنه لنفق في غزة

سخِر مغردون في العالم العربي من تفاعل حسابات إسرائيلية مع فيديو لشباب عمانيين خلال تنظيفهم لـ"فلج" من الرواسب، ظنا منهم أنه نفق للمقاومة في غزة.

القصة بدأت عندما نشر مصور وناشط اجتماعي عُماني يدعى "حسين الراسبي" فيديو عبر حسابه على منصة "تيكتوك" الشهر الماضي لمجموعة شباب، وهم ينظفون أحد "الأفلاج" من الرواسب.

والأفلاج نظام ري قديم يُستخدم في عُمان وهو قناة مائية مصدرها من فجوة في مكان مرتفع في طبقة صخرية، ومنها تمتد قناة مسافة تصل إلى أرض قابلة للزراعة.

الفيديو الذي نشره الشاب العماني وصل إلى 7 ملايين مشاهدة، وأكثر من 5 آلاف تعليق وهنا كانت المفاجأة، فمن ضمن التعليقات حسابات إسرائيلية دخلت على المقطع، وبدأت بالتعليق عليه ظنا منهم أنه في غزة، وأن جيش الاحتلال بدأ بتفعيل خطته في إغراق أنفاق المقاومة الفلسطينية في القطاع.

وأثارت التعليقات الإسرائيلية حالة من السخرية بين رواد شبكات التواصل في العالم العربي، وقال المتابعون لحساب حسين الراسبي، إن الإسرائيليين لديهم متلازمة الأنفاق، وأي حفر يرونها يعتقدون أنها من أنفاق غزة، وعلّق بعضهم بالقول، التعليقات الإسرائيلية تدل على أنهم يحاولون البحث عن أي انتصار في غزة حتى لو كان كذبا.

وبعد الضجة التي أثارتها التفاعلات على المقطع خرج حسين الراسبي بفيديو قال فيه، إن الصورة انتشرت بشكل كبير على منصات التواصل، وأضاف أن المقطع سبّب أزمة كبيرة للجماعة، حسب تعبيره.

ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية أمس الثلاثاء عن مسؤولين أميركيين، أن إسرائيل بدأت ضخ المياه البحر في أنفاق حماس في غزة، وأن العملية ستستغرق على الأرجح أسابيع.

المصدر : الجزيرة + وكالات + مواقع التواصل الاجتماعي