أطفال غزة يتحدثون عما فقدوه خلال الحرب

نقلت كاميرا الجزيرة نت شهادات أطفال يعيشون في مخيمات النزوح داخل قطاع غزة بعدما أصبح مجرد وجود مكان آمن حلما بالنسبة لهم، ناهيك عن أحلام الدراسة والتعليم التي محتها الحرب.

وقالت إحدى الفتيات إن "اليهود هجرونا من بيوتنا، وتركنا مدارسنا وجئنا إلى هنا حيث ننام في مجموعات دون غطاء حتى"، مضيفة "لقد تهدم كل شيء وتحطم حلم المدرسة، وحاليا نحلم فقط بمكان آمن".

وظهر الأطفال الصغار وهم يعيشون وسط الخيام ويشعلون الخشب بعدما نفد الوقود.

وقالت فتاة أخرى إنها عاشت 3 حروب (2014-2021-2023)، متسائلة "ما هذا؟ حروب.. حروب؟ أين هي الحياة التي نعيشها؟ لا توجد حياة.. لقد تكسر الطموح وضاعت الأحلام".

وأضافت أنها تحلم بالنجاح والحصول على معدل مرتفع لكي تفرح وتفرح أهلها وتلتحق بالجامعة لكن هذا كله قد انتهى.

وقال طفل آخر إن الحروب السابقة كنت تنتهي سريعا، مضيفا "أول مرة أرى حربا مثل هذه الحرب.. دمرونا اليهود.. وكلما ذهبنا إلى مكان يهجروننا منه حتى أتينا إلى هنا وصنعنا خياما لنعيش فيها".

وقالت طفلة أخرى إنها رأت أطفالا كثرا ماتوا وهم نيام وإنها تخاف أن يأتي الدور عليها لأنها تريد تحقيق أحلام كثيرة كأن تصير طبيبة، لكن مدرستها قد دمرت.

المصدر : الجزيرة