أبرز تطورات اليوم الـ68 من الحرب الإسرائيلية على غزة

معظم سكان غزة يعيشون ظروفا صعبة بعد نزوحهم عن منازلهم جراء العدوان الإسرائيلي (الأناضول)

في اليوم الـ68 من الحرب الإسرائيلية المدمرة على غزة الموافق 13 ديسمبر/كانون الأول 2023 تواصل العدوان الإسرائيلي على القطاع وكذلك مناطق بالضفة الغربية، في حين كبدت المقاومة جيش الاحتلال خسائر فادحة، خاصة في حي الشجاعية.

معركة الشجاعية

قالت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الأربعاء إنها تمكنت بالتعاون مع سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي من إيقاع قوة إسرائيلية قوامها 15 جنديا في كمين وسط قطاع غزة بين قتيل وجريح.

بالمقابل، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي مقتل 10 ضباط وجنود في المعارك التي شهدتها غزة خلال الساعات الـ24 الماضية، وأقر بمقتل 8 عسكريين معظمهم ضباط، وبينهم قائد فرقة في لواء غولاني، وإصابة 7 آخرين بجراح في اشتباك وكمين نصبته كتائب القسام في حي الشجاعية شمالي قطاع غزة.

من جانبه، قال مستشفى سوروكا إن 49 جنديا إسرائيليا مصابا وصلوا إليه خلال الساعات الـ24 الماضية.

ويأتي ذلك في وقت شهدت محاور عدة اشتباكات ضارية بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال في مخيمي الشجاعية وجباليا ومنطقة التوام شمالا إلى خان يونس جنوبا بالتزامن مع قصف إسرائيلي متواصل على مناطق عدة في القطاع مخلفا شهداء وجرحى.

بدورها، طالبت هيئة عائلات المحتجزين الإسرائيليين في غزة الحكومة الإسرائيلية بضرورة العمل على صفقة جديدة لتبادل الأسرى، فيما نقل إعلام إسرائيلي أن هناك خلافات داخل مجلس الحرب بشأن صفقة جديدة.

حصيلة خسائر جيش الاحتلال الإسرائيلي ارتفعت بشكل مطرد خلال الأيام الماضية (الفرنسية)

حصيلة جديدة للشهداء

ومع استمرار العدوان الإسرائيلي على غزة وقصفه الأحياء السكنية أعلنت وزارة الصحة في القطاع ارتفاع حصيلة ضحايا العدوان إلى 18 ألفا و608 شهداء، وإصابة 50 ألفا و594.

وأضافت الوزارة أن 196 شهيدا و499 مصابا سقطوا إثر قصف جيش الاحتلال مناطق عدة في غزة خلال الساعات الماضية، وأكدت الوزارة أن عددا كبيرا من الضحايا لا يزالون تحت الأنقاض.

فلسطينيون يبحثون عن ناجين تحت الأنقاض بعد غارة إسرائيلية على رفح جنوب قطاع غزة (رويترز)

120 مقبرة جماعية

وأعلن المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان توثيق إنشاء أكثر من 120 مقبرة جماعية عشوائية في محافظات قطاع غزة لدفن شهداء العدوان الإسرائيلي المستمر منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ووفقا للمرصد، فقد "لجأ الناس في القطاع لإنشاء مقابر جماعية عشوائية في الأحياء السكنية وأفنية المنازل والطرقات وصالات الأفراح والملاعب الرياضية، في ظل صعوبة الوصول إلى المقابر الرئيسية والمنتظمة".

الوضع الإنساني

وبينما يستمر الوضع الإنساني الصعب لسكان غزة في ظل العدوان والحصار الإسرائيليين أغرقت مياه الأمطار الأربعاء مخيم جباليا للاجئين شمالي القطاع، مما فاقم معاناة الفلسطينيين.

وغمرت مياه الأمطار -التي هطلت على مدار يومين- شوارع المخيم وأزقته الضيقة، كما تسربت إلى مئات المنازل المتهالكة وأماكن الإيواء والنزوح جراء القصف الإسرائيلي المستمر.

اقتحام جنين

وفي الضفة الغربية وسّع جيش الاحتلال عملياته في مدينة جنين ومخيمها، حيث ارتفع عدد الشهداء فيها إلى 8 منذ أمس الثلاثاء، كما اقتحم مدنا وبلدات عدة، أبرزها بيت لحم وقلقيلية والبلدة القديمة في نابلس ومخيم الأمعري في رام الله.

وواصلت قوات الاحتلال اقتحام مدينة جنين ومخيمها وإغلاق مداخل المخيم والحي الشرقي وحصار المستشفيات الرئيسية لليوم الثاني.

وتجددت اشتباكات هي الأعنف منذ بدء الاجتياح الأوسع لجنين منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وتبادل خلالها مقاومون وقوات الاحتلال إطلاق النار بكثافة بالأسلحة الرشاشة في مناطق متفرقة من المدينة، مما أدى إلى إصابة 4 جنود إسرائيليين وفق ما أعلنه جيش الاحتلال، فيما تكرر سماع دوي انفجارات قوية في جنين ومخيمها.

حزب الله اللبناني وجيش الاحتلال الإسرائيلي يتبادلان القصف عبر الحدود منذ أكثر من شهرين (الفرنسية)

الجبهة اللبنانية

وعلى الجبهة اللبنانية استمر القصف المتبادل المستمر منذ أكثر من شهرين بين حزب الله وجيش الاحتلال الإسرائيلي عبر الحدود.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي شن مقاتلاته ومدفعيته هجمات ضد أهداف عدة تابعة لحزب الله، إلى جانب هجوم من جنوده على ما سماها خلايا مسلحين على الحدود اللبنانية في أماكن عدة.

من جانبه، قال حزب الله إنه حقق "إصابات مباشرة" في استهداف مواقع عدة لجيش الاحتلال -بينها 4 مواقع عسكرية إسرائيلية- قبالة الحدود الجنوبية للبنان.

كما أعلن الحزب أن مقاتليه هاجموا مواقع المالكية وثكنة شوميرا والموقع البحري في رأس الناقورة وموقع راميا في أعقاب نعيه أحد مقاتليه الذي "قضى في المواجهات ضد القوات الإسرائيلية"، كما أعلن الحزب أن مقاتليه استهدفوا تجمعا لجنود الاحتلال في كل من موقع المنارة ومحيط موقع الضهيرة.

الحوثيون أعلنوا مؤخرا استهداف عدة سفن إسرائيلية في البحر الأحمر ردا على العدوان على غزة (غيتي-أرشيف)

استهداف سفينة

قالت وكالة أسوشيتد برس إن حركة أنصار الله (الحوثيين) استهدفت ناقلة نفط ترفع علم جزر مارشال قادمة من الهند ومتجهة نحو قناة السويس وعليها طاقم أمني مسلح.

كما نقلت الوكالة عن مسؤول أميركي قوله إن سفينة حربية أميركية أسقطت طائرة مسيّرة يشتبه في أنها تابعة للحوثيين كانت تحلّق باتجاهها.

وجاءت الأحداث بعد يوم واحد على تأكيد الحوثيين استهداف سفينة نرويجية كانت متجهة إلى إسرائيل بصاروخ بحري، وذلك ضمن سلسلة من الاستهدافات التي أعلنت عنها الحركة ردا على العدوان الإسرائيلي على غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات