20 شهيدا في غزة ومقتل ضابط إسرائيلي بمعارك المقاومة

أعلنت مصادر طبية استشهاد 20 فلسطينيا في قصف الاحتلال الإسرائيلي منازل عدة في رفح جنوب قطاع غزة فجر اليوم الثلاثاء، بينما أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم مقتل ضابط وإصابة 3 جنود بجروح بالغة، خلال معارك مع المقاومة الفلسطينية.

وأظهرت مشاهد مصورة جثامين نحو 20 شهيدا بينهم 6 من الأطفال، نتيجة قصف منزل عائلة حرب فجر اليوم بمنطقة حي الزهور شمالي رفح جنوب قطاع غزة.

ووصلت جثامين الشهداء إلى مستشفى أبو يوسف النجار في رفح، وسط حالة من الحزن الشديدة والحسرة لدى أهالي الشهداء، خاصة أن بعض النساء فقدت معظم أبنائها في هذا القصف.

ومنذ أمس الاثنين، واصل جيش الاحتلال قصفه من مخيم جباليا شمالي القطاع إلى دير البلح في الوسط وخان يونس ورفح في الجنوب.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية، إن قوات الجيش الإسرائيلي تواصل توغلها في عمق مدينتي خان يونس وغزة مدعومة بقصف جوي وبحري وتدمير البنى التحتية.

ونقلت عن ناطق عسكري دعوته سكان بعض الأحياء في شمالي القطاع وجنوبه لمغادرة منازلهم والانتقال للمناطق "الآمنة" التي حددها الجيش مسبقا، في إشارة إلى خريطة نشرها الجيش الإسرائيلي قبل أيام حدّد فيها مربعات سكنية قال، إنها "آمنة".

لكن الجيش الإسرائيلي قصف العديد من المناطق التي حددها على أنها آمنة خلال الأيام الماضية، ومن بينها مدنيتا رفح (جنوب)، ودير البلح (وسط)، وفق شهود عيان ومصادر محلية.

خسائر إسرائيلية

في المقابل، أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم الثلاثاء، مقتل ضابط متأثرا بجراحه، وإصابة 3 جنود بجروح بالغة خلال معارك مع المقاومة الفلسطينية شمالي وجنوبي قطاع غزة، وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن أمس مقتل 7 من جنوده وضباطه في غزة خلال الـ24 ساعة، 5 منهم قتلوا بعد سقطوهم في كمين بالألغام نصبته لهم كتائب القسام قرب فتحة نفق في خان يونس.

بينما أعلن مستشفى سوروكا الإسرائيلي أنه استقبل خلال يوم أمس 27 جنديا إسرائيليا جريحا، 5 منهم في حالة حرجة.

وبذلك يصبح العدد الكلي لقتلى الجيش الإسرائيلي 435 ضابطا وجنديا منذ عملية طوفان الأقصى، وفق هيئة البث الإسرائيلية.

كما نشر جيش الاحتلال الإسرائيلي عبر موقع "إكس" مقاطع مصورة قال، إنها لعملية إنزال جوي للإمدادات والعتاد للقوات الإسرائيلية في خان يونس، وأضاف الناطق العسكري أنها المرة الأولى لعملية إنزال كهذه منذ حرب لبنان في 2006، وشملت 7 أطنان من المواد اللوجستية للفرقة التي تخوض معارك برية.

ورصدت كاميرا الجزيرة نقل المروحيات العسكرية الإسرائيلية لعدد من المصابين من الجنود الإسرائيليين جراء المعارك الدائرة في حيي الشجاعية وجباليا، شرق وشمال مدينة غزة.

معارك المقاومة

وأمس الاثنين، أعلنت فصائل فلسطينية في غزة استهداف آليات عسكرية ومواقع تحصنت بها قوات من الجيش الإسرائيلي في محاور عدة من القطاع، وتحقيق إصابات مباشرة.

وقالت كتائب القسام -الجناح العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)-، وسرايا القدس -الجناح العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي-، في بيانات منفصلة، إن عمليات الاستهداف أوقعت قتلى وجرحى في صفوف القوات الإسرائيلية.

وتعددت محاور القتال بين فصائل المقاومة الفلسطينية والجيش الإسرائيلي بين شرق مدينة غزة، وغرب مخيم جباليا شمالي القطاع، وبيت لاهيا شمال، وشرق مدينة خان يونس جنوبي القطاع.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يشن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على غزة خلّفت أكثر من 18 ألف شهيد، وما يزيد 49 ألف جريح، معظمهم أطفال ونساء، ودمارا هائلا في البنية التحتية، وكارثة إنسانية غير مسبوقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات