نتنياهو: مستعد لمحاربة السلطة بالضفة وغزة ستبقى تحت سيطرة إسرائيلية

نتنياهو جدّد تأكيده أنه لن يسمح للسلطة الفلسطينية بالعودة للحكم في قطاع غزة (رويترز)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن إسرائيل مستعدة لمحاربة قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، مشددا على أن قطاع غزة سيبقى تحت السيطرة الأمنية الإسرائيلية بعد الحرب.

وأضاف نتنياهو -وفق تصريحات سربتها وسائل إعلام إسرائيلية عنه أمام لجنة الخارجية والأمن في الكنيست- أن إسرائيل جاهزة لسيناريو تقلب فيه فوهات البنادق، وتوجهها نحو قوات السلطة.

وشدد على أن قطاع غزة سيبقى تحت السيطرة الأمنية الإسرائيلية بعد الحرب، وأنه سيقيم إدارة مدنية في القطاع لا تشكل أي خطر على إسرائيل.

وقال، إنه الوحيد القادر على إبقاء القطاع تحت السلطة الأمنية الإسرائيلية، وسيمنع إقامة دولة فلسطينية في قطاع غزة والضفة الغربية.

وجدّد تأكيده أنه لن يسمح للسلطة الفلسطينية بالعودة للحكم في قطاع غزة بأي حال من الأحوال.

انتقادات واتهامات

وأثارت تصريحات نتنياهو انتقادات معلّقين ووسائل إعلام إسرائيلية اتهموه "باستغلال الحرب وضحاياها الإسرائيليين"، لتعزيز وضعه السياسي والحفاظ على ائتلافه اليميني الحاكم.

وقالوا، إن حديث نتنياهو جزء من حملة انتخابية يقودها لخدمة مصالحه للاستمرار في الحكم بعد انتهاء الحرب، غير مكترث بمصلحة الجمهور الإسرائيلي.

وربط المراقبون في إسرائيل تصريحات نتنياهو في لجنة الخارجية والأمن بالأمس مع تصريحات سابقة له، لم يستبعد فيها دخول الجيش الإسرائيلي في قتال مع أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، لكنهم عدّوا كل تصريحاته منذ بداية الحرب على غزة بأنها جزء من حملة انتخابية يواصلها لخدمة مصالحه.

وكتبت سيما كدمون كبيرة المعلقين في صحيفة يديعوت أحرونوت، أن نتنياهو غارق حتى رأسه في حملة انتخابية تتيح له الاستمرار على رأس سلطته.

بينما كتب المحلل عميت سلونيم في الموقع الإخباري العبري "واللا "، أنه ليس هناك "حضيض لا يستطيع نتنياهو الهبوط إليه".

المصدر : الجزيرة