مسؤولون أميركيون: الجيش الإسرائيلي بدأ ضخ مياه البحر لأنفاق حماس

متحدث باسم وزير الدفاع الإسرائيلي: عملية الأنفاق سرية ولا يمكن التعليق عليها (رويترز)

نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن مسؤولين أميركيين وصفتهم بالمطلعين أن جيش الاحتلال الإسرائيلي بدأ ضخ مياه البحر إلى "مجمع الأنفاق" التابع لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة، في حين قال متحدث باسم وزير الدفاع الإسرائيلي إن عملية الأنفاق "سرية" ولا يمكن التعليق عليها.

وأوضح المسؤولون الأميركيون – وفق ما نقلته صحيفة وول ستريت جورنال اليوم الثلاثاء- أن ضخ مياه البحر في الأنفاق بغزة جزء من جهود قالوا إنها لتدمير البنية التحتية لحركة حماس.

وأشاروا إلى أن غمر أنفاق الحركة يمكن أن يستغرق أسابيع، وأنهم قلقون من أن يعرض استخدام مياه البحر لإغراق الأنفاق إمدادات المياه العذبة في غزة للخطر.

"عملية سرية"

من جهته، قال متحدث باسم وزير الدفاع الإسرائيلي إن عملية الأنفاق سرية ولا يمكن التعليق عليها، وفق وول ستريت جورنال، وذلك في اليوم الـ67 من الحرب الإسرائيلية على غزة والاشتباكات المستمرة مع فصائل المقاومة الفلسطينية خلال توغل جيش الاحتلال في محاور عدة بالقطاع.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" نقلت عن مسؤولين أميركيين الأسبوع الماضي أن إسرائيل أقامت نظاما كبيرا من المضخات قد يستخدم لغمر الأنفاق التي تستخدمها حماس أسفل قطاع غزة في محاولة لإخراج مقاتليها، في حين تحدثت تقارير صحفية سابقة عن أن إسرائيل تدرس استخدام "قنابل إسفنجية" لإغلاق الأنفاق.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الأميركية