سفينة تتعرض لهجوم بصاروخ حوثي قرب السواحل اليمنية

سفينة تجارية اختطفها الحوثيون في وقت سابق (غيتي)

قال مسؤول أميركي للجزيرة إن سفينة ترفع علم النرويج تعرضت لهجوم بصاروخ أطلقته جماعة الحوثي من اليمن، وأضاف أن الهجوم وقع قرب باب المندب وأسفر عن أضرار بالسفينة.

وقال المسؤول في تصريحاته للجزيرة إن المدمرة الأميركية "مايسن" استجابت لنداء استغاثة من السفينة المستهدفة، وأكد أنه لم تكن هناك أي سفينة حربية أميركية موجودة أثناء وقوع الهجوم الصاروخي من قبل الحوثيين.

وفي سياق متصل، قالت إدارة عمليات التجارة البحرية البريطانية إنها تلقت بلاغا بنشوب حريق على متن إحدى السفن قرب مضيق باب المندب قرب السواحل اليمنية، ونصحت السفن بتوخي الحذر.

وقالت عمليات التجارة البحرية البريطانية، عبر منصة إكس، إن السفينة تبعد 15 ميلا بحريا عن ميناء المخا في اليمن، وإن السلطات بدأت تحقيقا في الحادث.

كما ذكرت أن كيانا عرف نفسه بأنه من السلطات البحرية اليمنية أمر سفينة بتغيير مسارها إلى أحد الموانئ اليمنية.

وكانت فرقاطة فرنسية أسقطت يوم الأحد مسيّرتين في البحر الأحمر كانتا متجهتين نحوها انطلاقا من سواحل اليمن.

وسبق أن أعلنت واشنطن أن مدمّرة أميركية أسقطت 3 طائرات مسيّرة خلال تقديمها الأحد الماضي الدعم لسفن تجارية في البحر الأحمر استهدفتها هجمات من اليمن، مندّدة بـ"تهديد مباشر" للأمن البحري.

الناطق العسكري لجماعه أنصار الله الحوسيين
سريع هدد السبت الماضي بمنع عبور السفن المتجهة لإسرائيل إذا لم يدخل الغذاء والدواء إلى قطاع غزة (الجزيرة)

تهديد الحوثيين

وكان المتحدث العسكري باسم حركة أنصار الله (الحوثيين) يحيى سريع هدد السبت الماضي بمنع عبور السفن المتجهة لإسرائيل إذا لم يدخل الغذاء والدواء لقطاع غزة، وقال إن أي سفينة متجهة لإسرائيل هدف مشروع.

ولقي هذا القرار ترحيبا لدى حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وقالت حماس إنها تعتبر "هذا القرار شجاعا وجريئا ينتصر لدماء شعبنا في قطاع غزّة، ويقف ضد العدوان الصهيوأميركي الذي يمعن في حرب الإبادة الجماعية".

وبعد أيام من عملية طوفان الأقصى التي نفذتها حماس على إسرائيل في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي ورد الفعل الإسرائيلي العنيف، حذر زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي من أن مقاتليه سوف ينتقمون إذا تم تجاوز "الخطوط الحمراء" وإذا تدخلت الولايات المتحدة في غزة، وذلك عبر "الضربات الصاروخية والمسيرات والخيارات العسكرية"، وقال "نحن مستعدون للتدخل بكل ما في وسعنا".

وفي الآونة الأخيرة، استهدف الحوثيون سفنا يقولون إنها مرتبطة بإسرائيل، إلا أن تهديدهم السبت الماضي يوسّع نطاق عملياتهم لتشمل كل السفن المتّجهة إلى إسرائيل.

وأطلق الحوثيون أول هجماتهم يوم 19 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مستهدفين إسرائيل بصواريخ كروز، ثم اختطفوا سفينة تجارية في البحر الأحمر واحتجزوا 25 من أفرادها، كما هاجموا 3 سفن تجارية في البحر الأحمر، وقد اعترض الفرنسيون والأميركيون بعض الصواريخ الحوثية الموجهة لإسرائيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات