حزب الله يقصف نقاط انتشار جنود إسرائيليين

دخان يتصاعد من موقع عسكري إسرائيلي بعد تعرضه لقصف من لبنان (الفرنسية)

أعلن حزب الله اليوم الثلاثاء أنه قصف نقاط انتشار لجنود الاحتلال في محيط موقع العاصي وحقق إصابات مباشرة، ليصل عدد المواقع العسكرية الإسرائيلية التي استهدفها اليوم قبالة حدود لبنان الجنوبية إلى 8، فيما قصفت إسرائيل محيط بلدات لبنانية وسقط أحد صواريخها قرب مدرسة.

وقال الحزب إنه استهدف مرابض ‏مدفعية إسرائيلية في موقع خربة ماعر‏ مقابل بلدة البستان جنوبي لبنان، وموقع ‌‏المالكية‎ الإسرائيلي، فضلا عن استهدافه نقاط انتشار جنود إسرائيليين في محيط موقع جل العلام، وأكد تحقيقه إصابات مباشرة خلال الاستهدافات جميعها.

وأكدت هيئة البث الإسرائيلية أن حزب الله أطلق صاروخا مضادا للدروع باتجاه موقع عسكري في بلدة برعم شمالي إسرائيل.

استهداف منازل

من جهته، قال مراسل الجزيرة إن مسيّرة إسرائيلية أطلقت صاروخا على منزل في إحدى البلدات الحدودية.

وأفاد المراسل بوقوع قصف مدفعي إسرائيلي استهدف محيط بلدة يارون في القطاع الأوسط من جنوب لبنان.

وأشارت وكالة الأنباء اللبنانية إلى أن أحد الصواريخ الإسرائيلية التي استهدفت البلدات الحدودية سقط قرب مدرسة حكومية وأصاب سيارة مديرة المدرسة بعد دقائق من ترجلها منها، مؤكدة أن الصاروخ لم ينفجر، واقتصرت الخسائر على النواحي المادية.

وذكرت الوكالة أن طيران الاحتلال استهدف الليلة الماضية منزلا ببلدة الخيّام بقذيفة فسفورية، مما أدى إلى اندلاع حريق فيه، دون تسجيل أي إصابات.

وأضافت وكالة الأنباء اللبنانية أن مسيّرة إسرائيلية أغارت على منزل آخر في محيط الخيّام وأصابت باحته الخارجية وتطايرت الشظايا على المنازل المجاورة دون وقوع إصابات.

وكانت الولايات المتحدة أعربت أمس الاثنين عن قلقها إزاء تقارير تفيد بأن إسرائيل استخدمت الفسفور الأبيض الذي زودته به واشنطن في هجمات على لبنان، مشيرة إلى أنها تسعى للحصول على مزيد من التفاصيل بشأن هذه المعلومات.

ويتبادل حزب الله مع إسرائيل إطلاق النار عبر الحدود في أعقاب عملية طوفان الأقصى في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، في إطار دعمه المقاومة الفلسطينية وقطاع غزة الذي يواجه عدوان الاحتلال.

المصدر : الجزيرة + وكالات