صور تظهر إعدام الاحتلال شابا فلسطينيا في مخيم الفارعة بطوباس

أظهرت صور حصلت عليها الجزيرة لحظة إعدام قوات الاحتلال الإسرائيلي الشاب رامي العبوشي في مخيم الفارعة في طوباس شمال شرقي الضفة الغربية قبل أيام.

وتظهر الصور قوات الاحتلال وهي تطلق النار على الشهيد رامي أكثر من مرة، مما أدى إلى وقوعه على الأرض جريحا، لكنها عادت لتطلق النار عليه مجددا بشكل مباشر مما أدى إلى استشهاده على الفور.

وقال منصور العبوشي عم الشهيد رامي- للجزيرة- إن الاحتلال ينتقم لفشله في غزة بقتل الشباب الفلسطينيين في الضفة الغربية.

ونددت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الاثنين بما سمتها عملية "إعدام ساديّة" بدم بارد للشاب رامي العيوشي، وقالت إنها تأتي ضمن سياسة ممنهجة تتبعها حكومة الاحتلال، دون أن تجد رادعا من المجتمع الدولي أو المؤسسات القضائية الدولية.

وأضافت أن هذه الجريمة البشعة، ومن قبلها جريمة إعدام الطفلين آدم الغول (8 أعوام) وباسل أبو الوفا (15 عاما) في جنين (شمالي الضفة الغربية) بالطريقة نفسها تستدعي تحركا دوليا جادا، خاصة من المحكمة الجنائية الدولية لمحاسبة إسرائيل.

المصدر : الجزيرة