تتويج السوري فضل عبد الغني بالجائزة الفرنسية الألمانية لحقوق الإنسان

فضل عبدالغني يتسلم الجائزة الفرنسية الألمانية في احتفال بمقر السفير الفرنسي بالدوحة ( الجزيرة)
فضل عبدالغني يتسلم الجائزة الفرنسية الألمانية في احتفال بمقر السفير الفرنسي بالدوحة (من حسابه على منصة إكس)

أُعلن اليوم الاثنين في الدوحة عن حصول مدير الشبكة السورية لحقوق الإنسان فضل عبد الغني على الجائزة الفرنسية الألمانية لحقوق الإنسان للعام 2023.

وتسلم عبد الغني الجائزة من الدبلوماسية الفرنسية برجيب كرومي بالنيابة عن الحكومتين الفرنسية والألمانية، وذلك على هامش اليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يصادف العاشر من ديسمبر/كانون الأول من كل عام.

وتهدف الجائزة الفرنسية الألمانية لحقوق الإنسان وسيادة القانون لتكريم الأفراد والمنظمات الذين قدموا مساهمة بارزة في حماية وتعزيز حقوق الإنسان وسيادة القانون في بلادهم وعلى المستوى الدولي.

وعادة ما يتم ترشيح المرشحين من قبل البعثات الدبلوماسية الألمانية والفرنسية في جميع أنحاء العالم، ويتم اختيار القرار النهائي من قبل لجنة خاصة.

وقال عبد الغني إن هذه الجائزة "ترمز إلى أكثر من مجرد تقدير. إنها تؤكد على أولوية الاهتمام بحقوق الإنسان، والتي أتمنى أن تكون متساوية في جميع البلدان والنزاعات، بغض النظر عن الأجندة السياسية".

يذكر أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان تأسست مع بدايات الثورة السورية في مارس/آذار 2011.

وعندما بدأ سقوط القتلى واعتقال مئات المواطنين، بدأت هذه الشبكة في توثيق بيانات الضحايا والمختفين قسريا.

وعلى مدى 13 عاما ظلت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مصدرا أساسيا للعديد من هيئات الأمم المتحدة مثل لجنة التحقيق الدولية والمفوضية السامية لحقوق الإنسان وآلية التحقيق المستقلة، واليونيسيف، ومحكمة العدل الدولية،  إلى جانب المحاكم الأوروبية.

1- فضل عبدالغني: الشبكة السورية لحقوق الإنسان أصبحت مصدرا موثوقا للأخبار دول كثيرة ( الجزيرة)
فضل عبد الغني: الشبكة أصدرت آلاف التقارير التي ترصد انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا (الجزيرة)

معارك حقوقية

وفي تصريح لمراسل لجزيرة نت حمدي عامر، قال فضل عبد الغني إن الشبكة أصدرت آلاف التقارير التي ترصد انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا بالإضافة إلى العديد من البيانات والإحصائيات والتي انعكست بشكل كبير على قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضاف أن الشبكة أصبحت مصدرا موثوقا للكثير من دول العالم حول ما يحدث في الداخل السوري.

وأوضح أن الشبكة لديها فرق في مختلف المحافظات السورية "ولكن بالطبع يعملون في الخفاء من وراء ستار بعيدا عن أعين النظام الحاكم، حيث يتم أخذ الاحتياطات الأمنية الشديدة في أداء العمل وجمع المعلومات والتحقق منها وتوثيقها والتي بناء عليها يتم إصدار التقارير من جانب الشبكة".

ومن جانبه قال سفير فرنسا لدى الدوحة جان باتيست فافر إن جائزة هذا العام لها طابع خاص لأنها "تعبر عن أشخاص خاضوا معارك كبيرة من أجل شعبهم، وهو الشعب السوري الذي نتطلع لنيله حقوقه والحياة في رخاء ورفاه بعيدا عن الحروب والمعاناة ومن ثم فإننا فخورون اليوم بالسيد فضل عبد الغنى لأنه يدافع عن الحقوق السورية".

أما السفير الألماني لدى الدوحة لوتار فرايشلادر، فأشاد بالشبكة السورية لحقوق الإنسان لأنها "لم تستسلم يوما واستمرت في توثيق الانتهاكات يوميا لنقل الصورة على العالم لمعرفة ما يحدث داخل سوريا".

المصدر : الجزيرة