بوريل ينتقد التكتيكات العسكرية الإسرائيلية ويدعو لمنع تهجير الغزيين

بوريل قال إن القصف يستمر على غزة بكثافة غير عادية (رويترز)

انتقد مفوض السياسات الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل اليوم الاثنين إسرائيل لاستمرارها في اعتماد تكتيكات عسكرية في جنوبي قطاع غزة مماثلة لتلك التي استخدمتها شمالي القطاع.

وقال بوريل -في مؤتمر صحفي نشر نصه الاتحاد الأوروبي- إن إسرائيل تنتهج في جنوبي القطاع أساليب القصف المكثف نفسها التي اعتمدتها في شمالي القطاع خلال الأسابيع الماضية، إن لم يكن أسوأ.

وأشار المسؤول الأوروبي إلى أن أعداد الضحايا المدنيين جراء العمليات العسكرية بقطاع غزة في تزايد.

وقال بوريل إن القصف يستمر على غزة بكثافة غير عادية، مضيفا أن آلاف الفلسطينيين يُدفعون نحو الحدود بين القطاع ومصر.

وأكد مفوض السياسات الخارجية في الاتحاد الأوروبي ضرورة منع تهجير الناس في غزة من أراضيهم، قائلا إنه لا يوجد مزيد من أماكن الإيواء في القطاع.

على صعيد آخر، قال بوريل إن دول الاتحاد الأوروبي دعمت مشروع القرار المقدم لمجلس الأمن الدولي الذي دعا لوقف إطلاق النار، لكن الفيتو الأميركي عطله.

وكانت 13 دولة من الدول الـ15 الأعضاء في مجلس الأمن قد صوتت الجمعة الماضية لصالح مشروع القرار الذي يدعو لوقف نار إنساني في غزة، لكن الولايات المتحدة أحبطته باستخدام حق النقض.

وفي مقابلة مع الجزيرة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، رفض مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي وصف ما تقوم به إسرائيل في غزة من قصف وقتل للمدنيين بأنه "جرائم حرب"، وقال إن الاتحاد يعمل على إيقاف الحرب.

المصدر : الجزيرة + وكالات