الاحتلال يقصف بلدات في جنوب لبنان وحزب الله يستهدف مواقع عسكرية إسرائيلية

دخان قصف مدفعي إسرائيلي في وقت سابق بأطراف قرية عيتا الشعب جنوب لبنان (الفرنسية)

واصل جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الاثنين قصفه المدفعي لبلدات في جنوب لبنان، في حين قال حزب الله إنه استهدف مواقع عسكرية إسرائيلية قريبة من الحدود، وأعلن الدفاع المدني في جنوب لبنان مقتل ثمانيني في قصف إسرائيلي على بلدة الطيبة.

وأوضح حزب الله أنه استهدف ثكنة برانيت بالقذائف المدفعية، مشيرا إلى أنه استهدف أيضا موقع الراهب بصواريخ بركان وموقع حدب البستان بما سماها الأسلحة المناسبة وحقق "إصابات مباشرة"، وذلك في أعقاب إعلانه اليوم مقتل اثنين من عناصره في المعارك.

وكان مراسل الجزيرة، قال إن 8 صواريخ أطلقت باتجاه موقعي الرمثا والسماقة الإسرائيليين في تلال كفرشوبا المحتلة جنوبي لبنان، مشيرا إلى أن إسرائيل قصفت بالمدفعية محيط بلدة الهبارية في القطاع الشرقي من جنوب لبنان.

كما أوضح المراسل انفجار صواريخ اعتراضية إسرائيلية في أجواء بلدتي حولا وعيناتا جنوبي لبنان، لافتا إلى أن قصفا مدفعيا إسرائيليا استهدف محيط بلدتي يارون ومحيبيب في القطاع الأوسط من جنوب لبنان.

وأعلن الدفاع المدني في جنوب لبنان مقتل مواطن يبلغ من العمر 80 عاما في قصف إسرائيلي على بلدة الطيبة، بينما قالت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام إن قذيفة إسرائيلية قتلت حسين منصور رئيس بلدية الطيبة الواقعة بجنوب لبنان اليوم الاثنين.

وفي حين أفادت القناة 12 الإسرائيلية برصد قذائف عدة أطلقت من جنوب لبنان باتجاه مزارع شبعا، وبلدة المنارة في الجليل الأعلى، نقلت صحيفة معاريف عن مصادر عسكرية أن الطيران الإسرائيلي قصف موقعا عسكريا لحزب الله.

"إزالة التهديد"

من جهته، قال عضو مجلس الحرب الإسرائيلي بيني غانتس إن "هجمات حزب الله المدعومة إيرانيا تتطلب من إسرائيل العمل على إزالة التهديد"، مشيرا إلى أنه أوضح لوزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أن على المجتمع الدولي التحرك "لضمان إيقاف الدولة اللبنانية" لما سماه العدوان بالمنطقة الحدودية.

ويأتي ذلك وسط تهديدات إسرائيلية بشن عملية عسكرية لإجبار حزب الله على التراجع إلى ما وراء نهر الليطاني على مسافة 30 كيلومترا تقريبا عن الحدود، في ظل مواجهات مستمرة خلّفت قتلى على الجانبين.

ويترافق ذلك مع مواصلة الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة المستمر لليوم الـ66 مخلفا 18 ألفا و205 شهداء، إضافة إلى 49 ألفا و645 جريحا، وفق وزارة الصحة في غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات