قطر تستنكر مزاعم إسرائيلية بوجود أنفاق تحت مستشفى الشيخ حمد بغزة

Qatar Fund for Development #QFFD officially opens HH The Father Amir Sheikh Hamad bin Khalifa Al Thani Hospital for rehabilitation and prosthetics in Gaza صفحه : صندوق قطر للتنميه تويتر
مستشفى الشيخ حمد للتأهيل والأطراف الصناعية في غزة (صندوق قطر للتنمية على تويتر)

أعرب رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة السفير محمد العمادي عن استنكار دولة قطر الشديد لمزاعم المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي بوجود أنفاق تحت مستشفى الشيخ حمد للأطراف الصناعية في غزة دون أدلة ملموسة أو تحقيق مستقل. واعتبرها محاولة مفضوحة لتبرير استهداف الاحتلال للأعيان المدنية، بما في ذلك المستشفيات والمدارس وتجمعات السكان وملاجئ إيواء النازحين.

وأكد العمادي -في تصريح لوكالة الأنباء القطرية "قنا"- أن مستشفى الشيخ حمد في غزة أنشئ بشفافية وفقا لأعلى المعايير الدولية تحت إشراف اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة بموافقة إسرائيلية، لأهداف طبية واستفاد منه آلاف الأشخاص في غزة، مشددا على أن مثل هذه المزاعم يجب ألا تطلق جزافا، مطالبا بألا يتم الأخذ بالرواية الإسرائيلية باعتبارها واقعا ماثلا دون تحقيق مستقل في ما تشكله من ادعاءات، محذرا في الوقت نفسه من استخدامها ذريعة لاستهداف المنشآت المدنية.

كما حذر العمادي الاحتلال الإسرائيلي من أن استهداف مستشفى الشيخ حمد في غزة يعني حرمان آلاف المرضى من خدماته، وسيضاف إلى سلسلة جرائم الحرب التي يرتكبها الاحتلال بحق المدنيين ومرافق خدماتهم، لا سيما الفظائع التي طالت مؤخرا عددا من المستشفيات وقوافل الإسعاف.

وأوضح أن مستشفى الشيخ حمد في غزة، الذي تم إنشاؤه بتمويل من صندوق قطر للتنمية، وبتنفيذ اللجنة، يقدم خدمات علاجية في أقسام الأطراف الصناعية، والتأهيل الحركي واللفظي، والعلاج الوظيفي، والتمريض، والنطق والبلع، والسمعيات، والأطفال، معتبرا هذا المستشفى أحد أهم المرافق الطبية في غزة التي تقدم خدمات ضرورية لشريحة واسعة من المدنيين.

وطالب السفير القطري المجتمع الدولي بالاصطفاف بحزم لإدانة استهداف الخدمات الصحية في غزة، وإلزام إسرائيل باحترام القوانين الدولية، محذرا من خطورة منح الاحتلال ضوءا أخضر لقصف سكان غزة وبنيتها التحتية بشكل عشوائي.

"فتحة خزان ماء"

وكان الناطق باسم جيش الاحتلال دانيال هاغاري قد نشر مقطع فيديو أمس يظهر ما قال إنه نفق يقع أسفل مستشفى حمد بن خليفة الذي موّلته حكومة دولة قطر لخدمة السكان في القطاع.

وأظهر الفيديو فتحة النفق التي زعم هاغاري أن جيش الاحتلال اكتشفها خلال العملية البرية الحالية، كما عرض ما قال إنه إطلاق نار قام به مقاتلو حماس من داخل المستشفى على الجنود الإسرائيليين.

وقد نفى رئيس المكتب الإعلامي في حكومة غزة سلامة معروف مزاعم هاغاري، وأكد استعداد الحكومة لاستقبال أي لجنة تفتيش دولية للوقوف على أوضاع المستشفى أو غيره من المستشفيات.

وأكد معروف -في مؤتمر صحفي- أن المستشفيات تستخدم لتقديم العناية الطبية للجرحى والمرضى فقط، وقال إن ما عرضه جيش الاحتلال ليس إلا فبركة وتضليلا يهدفان لتبرير قصف مستشفيات القطاع.

بدوره أكد المهندس سعد الوحيدي -الذي كان يعمل في الشركة المشرفة على المشروع- أن الفتحة التي عرضها هاغاراي لخزان ماء وليست فتحة نفق كما يزعم.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأنباء القطرية (قنا)