منظمة أممية: الأغذية في متاجر غزة تكفي بضعة أيام

متاجر غزة تعاني نقصا بالأغذية في ظل عدوان وحصار إسرائيلي مطبق (الأناضول)

أكد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) -اليوم الأحد- أن تقديرات برنامج الغذاء العالمي تشير إلى أن الإمدادات الغذائية في متاجر قطاع غزة لن تكفي إلا لبضعة أيام.

وكتب المكتب -في منشور على حسابه عبر منصة إكس- لقد "أصبح الوصول إلى الغذاء الأساسي تحديا متزايدا في غزة".

وأكد أنه "لم يبق سوى عدد قليل من المخابز تعمل في القطاع بسبب الدمار المستمر ونقص الدقيق والوقود".

بدورها، قالت رئيسة برنامج الغذاء العالمي سيندي ماكين إن المساعدات التي تدخل غزة ليست كافية على الإطلاق لتلبية احتياجات السكان الآخذة في التزايد بشكل كبير.

وأضافت ماكين في بيان عقب زيارتها لمعبر رفح الذي تمر عبره شاحنات المساعدات من مصر "نحتاج إلى مواصلة العمل معا من أجل الوصول الآمن والمستدام إلى غزة على نطاق يتماشى مع الأوضاع الكارثية التي تواجهها الأسر هناك".

وكان برنامج الغذاء العالمي قد حذر الشهر الماضي من انعدام الطعام في غزة، مشيرا إلى أنه "لا يوجد ما يكفي من الطعام" وأن شاحنات تتبعه تضم 100 طن من الغذاء تتجه إلى معبر ‎رفح في ‎مصر، مؤكدا "لضمان وصول هذا الغذاء إلى العائلات نحن بحاجة ماسة إلى إتاحة دخول المساعدات بشكل آمن".

كما أشار إلى أن مخزون المساعدات لغزة آخذ في التناقص، مؤكدا أنه "دون إتاحة الدخول إلى القطاع لن تستطيع المنظمات أن تعوّض الاحتياجات من المواد الغذائية أو مياه الشرب أو إمدادات الرعاية الصحية والإيوائية".

ويشن جيش الاحتلال الإسرائيلي لليوم الثلاثين على التوالي حربا مدمرة على قطاع غزة، استشهد فيها حتى اللحظة 9770 فلسطينيا، بينهم 4800 طفل و2550 سيدة، بينما أصيب أكثر من 24 ألفا آخرين. كما استشهد 151 فلسطينيا واعتقل 2080 بالضفة الغربية، بحسب مصادر فلسطينية رسمية.

المصدر : وكالة الأناضول