مسلح يقتحم مطار هامبورغ بسيارته ويعطل حركة الملاحة الجوية

المسافرون أُخلوا من مطار هامبورغ بعد اقتحام المسلح له (غيتي)

تعطلت حركة الملاحة في مطار هامبورغ بألمانيا مساء أمس السبت، بعد دخول رجل مسلح بسيارته ساحة المطار وبرفقته طفل.

وتعتقد شرطة مدينة هامبورغ أن نزاعا بشأن حضانة طفل قد يكون السبب وراء اقتحام الرجل ساحة المطار بعنف.

وقالت الشرطة -عبر منصة إكس-، إن عملية أمنية كبيرة تجري حاليا على مدرج مطار هامبورغ، وأنها موجودة في الموقع، مع فرقة كبيرة من خدمات الطوارئ.

وحسب متحدث باسم الشرطة الألمانية، فإن مسلحا قاد سيارة عبر حاجز، ودخل إلى مطار هامبورغ وأطلق النار من سلاحه مرتين في الهواء، مضيفا أن أحدا لم يُصب على ما يبدو، لكن المطار أعلن توقف عمليات الإقلاع والهبوط.

قوات خاصة من الشرطة تنتشر في مطار هامبورغ بعد اقتحام مسلح لساحته (غيتي)

وقالت الشرطة، إن الواقعة حدثت حوالي الساعة 8 مساء بالتوقيت المحلي (9:00 بتوقيت غرينتش)، موضحة أن الشخص ألقى زجاجتين مشتعلتين من السيارة بعدما أطلق النار.

ووفقا للتقارير فإن الرجل، الذي يُعتقد أن عمره 35 عاما، وفقا للشرطة، كان يحمل طفلا يبلغ من العمر 4 سنوات في السيارة. وأُخلي مطار هامبورغ بالكامل.

وتفترض الشرطة وجود عملية احتجاز رهائن، حيث تعتقد أن الأب "أخذ الطفل" من الأم، ربما قسرا، قبل أن يقود سيارته باتجاه هامبورغ، وعلى مدرج المطار.

وانتشرت في مكان الحادث قوة خاصة، إضافة إلى أخصائي نفسي تابع للشرطة.

المصدر : وكالات