القسام تعلن فقدان أكثر من 60 أسيرا جراء القصف الإسرائيلي

أسرى إسرائيليون بدون زي عسكري من حساب تليغرام الخاص بكتائب القسام (تومير ألون نمرودي)
المقاومة تحتجز قرابة 250 أسيرا إسرائيليا في غزة منذ عملية طوفان الأقصى (مواقع التواصل)

قالت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن القصف الإسرائيلي على قطاع غزة تسبب بفقدان أكثر من 60 أسيرا من الأسرى الإسرائيليين في القطاع منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي وحتى الآن.

وأضافت أنه "بعد عمليات البحث، لا تزال 23 جثة منهم مفقودة تحت الأنقاض حتى الآن"، وفقا لما جاء في بيان للمتحدث باسم كتائب القسام أبو عبيدة عبر تليغرام.

وتابعت "يبدو أننا لن نستطيع الوصول إليها أبدا بسبب استمرار العدوان الوحشي للاحتلال على غزة".

وكانت كتائب القسام قد أعلنت أنها تحتجز 200 أسير من نحو 250 إسرائيليا في المجمل أسرتهم فصائل المقاومة الفلسطينية في عملية طوفان الأقصى في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقالت إنها تنوي الإفراج عن المدنيين منهم حالما تسمح الظروف الميدانية. وقد أطلقت بالفعل سراح 4 أسيرات لدواع إنسانية.

ويأتي الإعلان عن فقدان أكثر من 60 أسيرا بالتزامن مع ما وصفت بأنها أكبر مظاهرات في إسرائيل لمطالبة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالسعي لإطلاق سراح الأسرى.

وطالبت حشود المتظاهرين في تل أبيب بإعطاء الأولوية لملف المحتجزين، في حين وقعت صدامات بين متظاهرين والشرطة الإسرائيلية، أمام مقر إقامة نتنياهو في القدس الغربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات