إجلاء أكثر من 300 أميركي من غزة عبر معبر رفح

حاملو الجوازات الأجنبية بانتظار السماح لهم بالخروج من معبر رفح (رويترز)

أعلن مستشار في البيت الأبيض اليوم الأحد إجلاء أكثر من 300 أميركي أو مقيم أميركي دائم وأفراد أسرهم من قطاع غزة عبر معبر رفح، بعد مفاوضات مكثفة مع كل الأطراف المعنية بالحرب الإسرائيلية على غزة.

وأوضح جوناثان فاينر أحد مستشاري الأمن القومي في مقابلة مع شبكة "سي بي إس" الأميركية أن الولايات المتحدة تعتقد أنه لا يزال هناك عدد من الأميركيين داخل غزة.

وأضاف فاينر أن الأميركيين في غزة يعدّون أولوية رئيسية، مؤكدا مواصلة العمل حتى يتمكن كل أميركي يريد مغادرة القطاع من القيام بذلك.

وكان معبر رفح فُتح الأربعاء الماضي، مما أتاح مغادرة عدد من الفلسطينيين المصابين لتلقي العلاج في مصر، بالإضافة إلى حاملي الجنسيات المزدوجة.

وعلّقت حكومة قطاع غزة إجلاء الأجانب وحاملي الجنسية المزدوجة إلى مصر بسبب رفض إسرائيل نقل جرحى فلسطينيين إلى مستشفيات مصرية، بحسب ما قال مصدر مسؤول في هيئة المعابر لوكالة الصحافة الفرنسية أمس السبت.

وأتى رفض إسرائيل لإخراج الجرحى الفلسطينيين بحجة أن ثلث قائمة الجرحى الذين يحتاجون للإجلاء تعود لمقاتلي حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وفقا لمسؤول في البيت الأبيض.

وصرّحت وزارة الصحة بغزة اليوم أن الجرحى غير قادرين على الوصول إلى معبر رفح نتيجة استمرار إسرائيل باستهداف سيارات الإسعاف، وكان الاحتلال قصف أول أمس سيارات إسعاف كانت تنقل مصابين نحو المعبر مما أدى إلى استشهادهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات