شركة شحن إسرائيلية تغير مسار سفنها عن قناة السويس

السفينة غالاكسي ليدر التي استولى عليها الحوثيون مؤخرا في البحر الأحمر (رويترز)

أعلنت شركة الشحن البحري الإسرائيلية "زيم" -اليوم الأربعاء- تحويل مسار سفنها عن قناة السويس المصرية، وعزت ذلك إلى الأوضاع في بحر العرب والبحر الأحمر، وذلك بعد استيلاء الحوثيين على سفينة إسرائيلية في البحر الأحمر وتعرض أخرى لهجوم بطائرة مسيرة في المحيط الهندي.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية عن الشركة قولها إن تحويل سفنها عن قناة السويس لتجنب المرور عبر البحر الأحمر وبحر العرب يدخل ضمن ما سمتها إجراءات احترازية.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية أن تحويل مسار السفن يعني تأخيرا في وصول الشحنات إلى إسرائيل.

ويوم 19 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أعلنت جماعة الحوثي أنها اقتادت السفينة الإسرائيلية "غالاكسي ليدر" لشواطئ اليمن بعد أن سيطر عليها مقاتلوها في البحر الأحمر، وقالت إنها قامت بهذه الخطوة ردا على الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وحينها اعتبرت إسرائيل الحادث عملا خطيرا، واتهمت إيران بالوقوف وراءه، الأمر الذي نفته طهران.

والأسبوع الماضي، تعرضت سفينة حاويات يملكها ملياردير إسرائيلي لهجوم بطائرة مسيرة في المحيط الهندي، حسب ما نقلته وكالة أسوشيتد برس عن مسؤول أميركي.

خيارات المقاومة

في غضون ذلك، قال المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام -اليوم الأربعاء- إن مصير السفينة المحتجزة لدى الجماعة منذ 10 أيام مرتبط بخيارات المقاومة الفلسطينية.

وأضاف عبد السلام، عبر منصة إكس (تويتر سابقا)، تعقيبا على بيان لوزراء خارجية مجموعة الدول الصناعية السبع دعا إلى الإفراج عن السفينة، أن اليمن حريص على الأمن البحري وسلامة الممرات المائية، وأن القوات البحرية اليمنية ملتزمة بحماية المياه اليمنية بموجب صلاحياتها السيادية.

وتابع أن السفينة تم احتجازها تضامنا مع الشعب الفلسطيني ومساندة لمقاومته الباسلة في غزة، قائلا إنه تم التعامل مع طاقمها وفقا للأخلاق الإسلامية والأعراف الإنسانية، والسماح لهم بالتواصل مع أهاليهم.

وكتب القيادي الحوثي "قناعتنا أن تصرفات الكيان (الإسرائيلي) الإجرامية تهديد للأمن والسلم الإقليميين والدوليين، وأن التصدي لها ولأنشطتها العدوانية ضد الشعب الفلسطيني والمنطقة أمر مهم لأمن وسلام المنطقة والعالم".

وتوعدت جماعة الحوثي باستهداف السفن التي تملكها أو تشغلها شركات إسرائيلية نصرة لغزة، داعية الدول إلى سحب مواطنيها العاملين ضمن طواقم هذه السفن، بعدما أعلنت مرارا استهداف إسرائيل بعدد كبير من الصواريخ والمسيّرات.

المصدر : وكالات