انتهاء تبادل الأسرى بين المقاومة وإسرائيل في اليوم السادس من الهدنة

مقاتلون من كتائب القسام ينتظرون بدء تسليم مفرج عنهم في خان يونس جنوبي قطاع غزة (الفرنسية)

أفرجت سلطات الاحتلال عن 30 أسيرا فلسطينيا ضمن الدفعة السادسة من صفقة تبادل الأسرى بين المقاومة الفلسطينية وإسرائيل. وسط جهود لتمديد الهدنة المؤقتة التي تنتهي الساعة السابعة من صباح اليوم الخميس، بعد تمديدها يومان إضافيان.

وسلمت إسرائيل 30 أسيرا فلسطينيا هم 15 امرأة و15 طفلا إلى ذويهم فجر اليوم.

في المقابل سلمت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، قبل ذلك دفعة جديدة من الإسرائيليين المحتجزين لديها في قطاع غزة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر مقرب من حركة حماس أن كتائب القسام سلمت الإسرائيليين المفرج عنهم للصليب الأحمر في خان يونس جنوبي قطاع غزة.

من جهتها، قالت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، إنها سلمت عددا من المحتجزين المدنيين لديها ضمن صفقة تبادل الأسرى.

وكانت القناة الـ12 الإسرائيلية قالت إن الدفعة السادسة من المحتجزين الإسرائيليين تضم 5 أطفال و7 نساء.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنه تم تسليم المفرج عنهم في غزة إلى الصليب الأحمر الدولي.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت كتائب القسام مقتل إسرائيلية وطفليها كانوا محتجزين لديها جراء قصف إسرائيلي سابق على غزة.

كما أعلن الجناح العسكري لحركة حماس أنه أطلق سراح محتجزتين روسيتين، استجابة لطلب القيادة الروسية.

وقد جرت عملية التسليم في مدينة غزة وسط حضور شعبي كبير.

وقال مراسل الجزيرة إن الصليب الأحمر تسلم المرأتين الروسيتين للجانب المصري في معبر رفح جنوبي قطاع غزة.

وقبل الإفراج عن الدفعة السادسة من الإسرائيليين المحتجزين في غزة، قال المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية إيلون ليفي إن 161 إسرائيليا لا يزالون محتجزين في القطاع.

وأضاف ليفي أن إسرائيل أعدت قائمة بأسماء 50 معتقلا فلسطينيا للإفراج عنهم إذا واصلت حركة حماس إطلاق سراح المحتجزين.

المصدر : الجزيرة + وكالات