بينهم 6 صحفيات.. استشهاد 66 صحفيا في غزة منذ 7 أكتوبر

من جنازة الصحفي الفلسطيني محمد أبو حطب الذي استشهد مع 11 فردا من عائلته خلال قصف جوي إسرائيلي على منزله (الفرنسية)

أعلنت نقابة الصحفيين الفلسطينيين استشهاد 66 من الصحفيين والعاملين في قطاع الإعلام، بسبب العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة الذي بدأ في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأوضحت النقابة -في حصيلة نشرتها أمس الجمعة على موقع فيسبوك- أن هناك صحفيين مفقودان هما نضال الوحيدي وهيثم عبد الواحد، فيما يوجد 31 صحفيا أسيرا اعتقلتهم سلطات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية.

وبيّنت أن من ضمن حصيلة الشهداء 6 صحفيات قتلن خلال العدوان وهن: سلمى مخيمر، سلام ميمة، إيمان العقيلي، آلاء الحسنات، آيات خضورة، دعاء شرف.

انتهاكات ومطالبة

وطالبت النقابة في بيان كافة المؤسسات الدولية والعربية والفلسطينية العاملة في القطاع النسوي والحقوقي بمتابعة وملاحقة منظومة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمه بحق الصحفيات اللواتي يتعرضن للاستهداف بالقتل والاعتقال والملاحقة والضرب والاعتداء على خلفية عملهن الصحفي.

وأمس الجمعة، دخلت الهدنة الإنسانية المؤقتة المحددة مبدئيا بـ4 أيام بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية حيز التنفيذ عند الساعة السابعة بالتوقيت المحلي (الخامسة بتوقيت غرينتش).

وعلى مدى الـ48 يوما الماضية شن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على غزة خلفت 14 ألفا و854 شهيدا، بينهم 6150 طفلا وما يزيد على 4 آلاف امرأة، فيما تجاوز عدد المصابين 36 ألفا، بينهم أكثر من 75% أطفال ونساء، وفقا للمكتب الإعلامي الحكومي في غزة.

المصدر : وكالة الأناضول