صفقة الأسرى.. الإفراج عن 13 إسرائيليا وتحرير 39 فلسطينيا

الصليب الأحمر نقل الإسرائيليين المفرج عنهم إلى معبر رفح (الفرنسية)

أفرجت حركة حماس عن 13 من الأسرى الإسرائيليين المحتجزين لديها في غزة، في حين غادر 39 أسيرا فلسطينيا السجون الإسرائيلية، تنفيذا لمقتضيات اتفاق الهدنة الذي توسطت فيه قطر بدعم مصري أميركي.

وقال بيان مشترك للجيش الإسرائيلي وجهاز الأمن العام (الشاباك) إن "الرهائن المفرج عنهم من غزة وصلوا إلى إسرائيل وتم التأكد من هوياتهم".

وجاء في البيان "سنرافق الرهائن المفرج عنهم إلى المستشفيات حيث سيلتقون بعائلاتهم".

وكانت أطقم اللجنة الدولية للصليب الأحمر نقلت قبل قليل 13 أسيرا من بين الأسرى المحتجزين لدى حركة حماس إلى الجانب المصري عبر معبر رفح البري ومن هناك جرى نقلهم إلى إسرائيل.

ونقلت القناة 12 الإسرائيلية عن مسؤول إسرائيلي قوله إن "الحالة الصحية للأطفال والأمهات المفرج عنهم من غزة جيدة".

توضيح من قطر

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية القطرية ماجد الأنصاري -مساء الجمعة- إن الصليب الأحمر الدولي تسلم 24 مدنيا كانوا محتجزين في قطاع غزة.

وأوضح أن المفرج عنهم 13 إسرائيليا و10 تايلنديين وفلبيني واحد.

ولفت المتحدث القطري إلى أن الإفراج عن المواطنين التايلنديين وكذا الفلبيني خارج نطاق اتفاق التهدئة بين إسرائيل وحماس، "وهم في طريقهم للخروج من غزة مع الصليب الأحمر".

في السياق ذاته، أكد المتحدث باسم الخارجية القطرية عبر منصة إكس الإفراج عن 39 من النساء والأطفال الفلسطينيين المحتجزين في السجون الإسرائيلية، تطبيقا لالتزامات اليوم الأول من اتفاق التهدئة بين إسرائيل وحماس.

وأفاد مراسل الجزيرة بوصول حافلات الأسرى الفلسطينيين من سجن عوفر إلى بلدية بيتونيا بالضفة الغربية.

ويتضمن اتفاق الهدنة وقف إطلاق النار 4 أيام، وإطلاق 50 أسيرًا إسرائيليا من غزة مقابل الإفراج عن 150 فلسطينيا من السجون الإسرائيلية، وإدخال مئات الشاحنات المحملة بالمساعدات الإنسانية والإغاثية والطبية والوقود إلى كل مناطق القطاع.

وعلى مدار 48 يوما، شن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على غزة، خلّفت 14 ألفا و854 شهيدا فلسطينيا، بينهم 6 آلاف و150 طفلا وأكثر من 4 آلاف امرأة، فضلا عن أكثر من 36 ألف مصاب.

المصدر : الجزيرة + وكالات