4 إصابات باستهداف حزب الله لقوات تابعة للجيش الإسرائيلي

قوات الاحتلال تقصف بالفوسفور جنوب لبنان (رويترز)

أعلن الإسعاف الإسرائيلي إصابة 4 أشخاص أحدهم إصابته خطرة، اليوم الجمعة، جراء إطلاق صاروخ مضاد للدروع من لبنان على موقع المنارة في الجليل الأعلى، في حين أعلن حزب الله استهدافه مجموعة من القوات الخاصة في الجيش الإسرائيلي على الموقع ذاته.

وقال مراسل الجزيرة إن القصف المدفعي الإسرائيلي استهدف محيط بلدات راشيا الفخار وإبل السقي ومارون الراس في جنوب لبنان، بعد استهداف حزب الله للمنارة، بينما لم يوضح الإسعاف الإسرائيلي ما إذا كانت الإصابات في صفوف الجنود أو المدنيين.

وكان حزب الله أعلن في وقت سابق اليوم استهدافه موقعي بركة ريشا والعاصي لقوات الاحتلال الإسرائيلي، فضلا عن تجمع لجنود الاحتلال الإسرائيلي في محيط المطلة بمسيرتين هجوميتين، مؤكدا تحقيق إصابات.

قصف بالفوسفور

من جهتها، أفادت وكالة الأنباء اللبنانية أن قوات الاحتلال استهدفت مركزا للجيش اللبناني غرب بلدة ميس جبل بقذيفة مدفعية.

وأضافت الوكالة أن قوات الاحتلال استهدفت تلة التركمان في بلدة عديسة بقصف فوسفوري حارق، كما تجدد القصف حول عدد من البلدات الحدودية اللبنانية، دون وقوع إصابات.

ومنذ صباح اليوم، قصف حزب الله 3 تجمعات لجنود إسرائيليين بالقرب من ثكنة راميم وموقع المرج ومثلث الطيحات، وتحقيقه إصابات مباشرة.

في المقابل، نفذت القوات الإسرائيلية غارات جوية استهدفت وادي حسن في خراج بلدة شيحين في القطاع الغربي جنوب لبنان، بالإضافة إلى محيط بلدات مركبا ورب ثلاثين وحولا وميس الجبل في جنوب لبنان.

ويتبادل حزب الله وإسرائيل القصف يوميا منذ بداية عملية طوفان الأقصى التي نفذتها المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تزامنا مع شن إسرائيل عدوانا على قطاع غزة أسفر عن استشهاد ما يزيد على 12 ألف شهيد منهم 5000 آلاف طفل.

المصدر : الجزيرة + وكالات