استطلاع للرأي: تراجع نسبة تأييد نتنياهو لرئاسة الحكومة إلى 26%

تراجع شعبية نتنياهو حسب استطلاع للرأي (رويترز)

أظهر استطلاع حديث للرأي العام، نُشرت نتائجه اليوم الجمعة، أن 26% فقط من الإسرائيليين يعتبرون أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ملائم لمنصب رئيس الوزراء.

وأشار الاستطلاع الذي نشرته صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، إلى أن 26% فقط من الإسرائيليين يعتبرون نتنياهو ملائما لمنصبه، وبذلك انخفضت النسبة 1% عن استطلاع الأسبوع الماضي.

ووفق الاستطلاع، اعتبر 52% من الإسرائيليين، أي الغالبية، أن زعيم حزب الوحدة الوطنية عضو المجلس الوزاري الحربي بيني غانتس هو الأنسب لرئاسة الحكومة.

وأظهرت النتائج أن 24% من الإسرائيليين المستطلعة آراؤهم قالوا إنهم لا يملكون إجابة محددة.

وطبقا للاستطلاع فإن 41% من الإسرائيليين يؤيدون مغادرة غزة بعد الحرب، و44% يريدون إبقاء سيطرة إسرائيل عليها.

وفي هذا المجال، قال 33% إنهم يؤيدون مغادرة قطاع غزة بعد انتهاء الحرب ونقل السيطرة عليه إلى جهات دولية، في حين قال 8% إنهم يؤيدون مغادرة القطاع ونقل السيطرة عليه إلى السلطة الفلسطينية.

Israeli Defence Minister Benny Gantz attends a session at the plenum at the Knesset, Israel's parliament in Jerusalem
حزب غانتس سيتقدم في الانتخابات وفق استطلاع الرأي (رويترز)

أرقام ودلالات

بينما أيّد 22% إبقاء قطاع غزة تحت السيطرة العسكرية والأمنية الإسرائيلية فقط، مقابل تأييد 22% لبقاء إسرائيل في القطاع، بما في ذلك إقامة المستوطنات، في حين لم يملك 15%من المشاركين بالاستطلاع إجابة محددة.

ووفق الاستطلاع نفسه، أيد 59% من الإسرائيليين وقف إطلاق النار الإنساني في غزة بشكل مشروط.

وردا على سؤال: هل تؤيد أم تعارض وقف إطلاق النار الإنساني في قطاع غزة؟ قال 39% إنهم يؤيدونه مقابل عودة جميع الأسرى الإسرائيليين من غزة، و4% مقابل الحصول على معلومات عن الأسرى و16% مقابل عودة قسم من الأسرى على الأقل، و3% يدعمونه بغض النظر عن الأسرى، و30% عارضوه بغض النظر عن قضية الأسرى، في حين لم يملك 8% إجابة محددة.

واستنادا إلى نتائج الاستطلاع، فإنه لو جرت انتخابات عامة اليوم فسيتقدم حزب الوحدة الوطنية برئاسة غانتس ليحصل على 40 من مقاعد الكنيست الـ120 مقابل 18 مقعدا لحزب الليكود برئاسة نتنياهو.

المصدر : وكالة الأناضول