رئيس ساحل العاج يقيل رئيس الوزراء ويحل الحكومة

وتارا لم يتحدث بعد عمّا إذا كان يعتزم الترشّح لولاية رئاسية رابعة (رويترز)

أقال رئيس ساحل العاج الحسن وتارا، اليوم الجمعة، رئيس الوزراء باتريك أتشي وحل الحكومة، دون إيضاح سبب ذلك.

وأعرب وتارا عن "امتنانه لرئيس الوزراء وجميع أعضاء الحكومة لالتزامهم بخدمة الأمة في السنوات الأخيرة"، وفق بيان تلاه الأمين العام للرئاسة عبد الرحمن سيسي.

وقال البيان إن أتشي ووزراءه سيبقون في مناصب مؤقتة لتصريف الأعمال حتى تعيين رئيس وزراء جديد وحكومة جديدة.

وكان هذا القرار منتظرًا منذ أيام في ساحل العاج حيث أبلغ الرئيس أعضاء الحكومة بإجراء تعديل وزاري قريبًا في جلسة مجلس الوزراء الأخيرة في 28 سبتمبر/أيلول الماضي.

وسُمّي باتريك أتشي رئيسًا للوزراء في ساحل العاج في مارس/آذار 2021 عقب وفاة سلفه حامد باكايوكو بالسرطان، والذي خلف بنفسه أمادو غون كوليبالي الذي توفي في يوليو/تموز 2020.

واستقال أتشي من منصبه في أبريل/نيسان 2022، ثم عاد خلال تعديل وزاري طفيف.

ومن المتوقع أن يكون التعديل الوزاري هذه المرة أكثر أهمية وأن يعطي مؤشرات حول الشخصيات السياسية الوازنة التي يعوّل عليها حزب "تجمع الهوفويتيين من أجل الديمقراطية والسلام" بزعامة الرئيس وتارا، في انتخابات الرئاسة المقررة عام 2025.

ويُعدّ الحزب الحاكم الأوفر حظا للفوز بالانتخابات الرئاسية في ساحل العاج، بعد فوزه في 60% من البلديات و80% من المناطق في الانتخابات المحلية التي جرت الشهر الماضي.

غير أن مرشح الحزب لا يزال غير معلن، فيما لم يتحدّث وتارا بعد عمّا إذا كان يعتزم الترشّح لولاية رابعة.

المصدر : وكالات