الاحتلال يشن حملة مداهمات واعتقالات ويغلق معظم مداخل قرى ومدن الضفة

أهالي الجلزون قرب رام الله يشيعون جثمان الشهيد محمد عليان (22 عاما) (الأناضول)

تواصل القوات الإسرائيلية اقتحامها للمدن والقرى الفلسطينية بالضفة الغربية المحتلة، منذ إطلاق فصائل المقاومة الفلسطينية بقيادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة عملية "طوفان الأقصى"، وقد ارتفع عدد المعتقلين منذئذ حوالي 800 مواطن فلسطيني.

فقد أفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الاحتلال اقتحمت قرية برقة شمالي نابلس بالضفة المحتلة، وتخلل ذلك عملية إطلاق نار.

كما اقتحمت القوات الإسرائيلية -في وقت متأخر من مساء أمس- بلدة جبع شمال شرق القدس المحتلة، وداهمت إسكانات ومنازل بالقرية.

وأفادت مصادر محلية لوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) بأن قوات الاحتلال أخلت إسكان الوليد، وطالبت جميع من فيه بمغادرته، وشرعت بتفتيشه وتفتيش المنازل المحيطة به في الحي الغربي من القرية.

وأضافت المصادر ذاتها أن قوات الاحتلال منعت المواطنين من التنقل في القرية، ولا تزال تنتشر فيها، ولم يبلغ على الفور عن اعتقالات أو إصابات.

ومساء الاثنين، اقتحمت القوات الإسرائيلية بلدة يعبد جنوب غرب جنين، بينما اندلعت مواجهات بالقرب من حاجز الجلمة وقرية العرقة في محافظة جنين.

وفي سياق متصل، اندلعت مواجهات بين المواطنين والجيش الإسرائيلي في قرية جلبون، أطلق الجنود خلالها الرصاص الحي وقنابل الصوت تجاه المنازل في الحي الغربي.

وقد أصيب شاب بالرصاص، مساء الاثنين، خلال مواجهات مع قوات الجيش الإسرائيلي، في قلقيلية.

وأفادت مصادر محلية لـ"وفا" بأن شابا أصيب بالرصاص الحي في يده، خلال مواجهات اندلعت بالقرب من الحاجز العسكري المقام عند المدخل الشمالي لمدينة قلقيلية، نقل على إثرها إلى المستشفى، ووصفت إصابته بالمتوسطة.

وقد نجا فلسطيني من مردة شمال غرب سلفيت، بعد أن أطلق أحد المستوطنين الرصاص الحي على سيارته قرب جسر أبو آدم القريب من مستوطنة بركان المقامة على أراضي سلفيت.

كما اعترض أحد المستوطنين سيارة إسعاف جنوب نابلس، ومنعها من المرور.

وفي بيت لحم، اعتقلت قوات جيش الاحتلال صحفيا من بلدة بيت فجار (جنوب من بيت لحم) وقد تم الإفراج عنه في وقت لاحق بعد احتجازه عدة ساعات.

عاطف دغلس-فعالية نابلس نضرة لغزة واطلاقا لبرنامج المقاومة- الضفة الغربية- نابلس- وسط المدينة- الجزيرة نت1
فعالية تضامنية في نابلس نصرة لغزة (الجزيرة)

إغلاقات

وتواصل القوات الإسرائيلية إغلاق معظم مداخل المدن والقرى في الضفة المحتلة، وتفصل بعضها عن بعض.

كما عززت قوات الاحتلال منذ اندلاع معركة "طوفان الأقصى" إجراءاتها العسكرية على كل الحواجز مما أدى لتقسيم الضفة. ويضطر معظم الفلسطينيين إلى اختيار طرق صعبة وخطيرة للدخول والخروج من مدنهم وقراهم بسبب الهجمات التي ينفذها مستوطنون ضدهم.

وقد اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 85 فلسطينيا من أنحاء مختلفة بالضفة الليلة الماضية وفجر اليوم.

ومن جانبه، قال نادي الأسير الفلسطيني إن الاعتقالات تركزت في مدن رام الله والخليل إضافة لمدن نابلس وطولكرم وبيت لحم.

كما أشار نادي الأسير -في بيان- إلى ارتفاع عدد حالات الاعتقال في الضفة المحتلة إلى أكثر من 1215 منذ بدء "طوفان الأقصى" وإعلان الحرب على غزة، بينما بلغ عدد الاعتقالات منذ مطلع العام الحالي أكثر من 6500 حالة اعتقال.

من جهة أخرى، أعلن الجيش الاسرائيلي أنه اعتقل 800 فلسطيني في الضفة بينهم 500 من كوادر حركة حماس منذ بداية الحرب.

المصدر : الجزيرة + وكالات