إسرائيل تعترض مسيرات في عكا قادمة من لبنان

قصف صاروخي ومدفعي متبادل بين جنوب لبنان وإسرائيل (صباح اليوم)
الحدود الإسرائيلية اللبنانية تشهد توترا وتبادلا للنيران (الجزيرة)

قالت مراسلة الجزيرة إن صفارات الإنذار دوّت في مناطق مختلفة في خليج حيفا وعكا لأول مرة منذ بدء عملية طوفان الأقصى.

من جهته أعلن الجيش الإسرائيلي أن دفاعاته الجوية اعترضت مسيرة من لبنان اخترقت المجال الجوي الإسرائيلي من جهة البحر قبالة عكا.

وأكدت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن دوي صفارات الإنذار في منطقة عكا سابقة خلال الحرب مع غزة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي القضاء اليوم على 8 خلايا على الحدود مع لبنان، ليرفع العدد إلى 20 خلية منذ بداية الحرب، وأضاف أنه استهدف خلية كانت تعد لإطلاق صاروخ مضاد للدروع في منطقة مزارع شبعا.

وقال مراسل الجزيرة إن الجيش الإسرائيلي قصف بالمدفعية محيط بلدتي يارين والبستان في القطاع الغربي من جنوب لبنان.

وفي وقت سابق من اليوم، دوت صفارات الإنذار في محيط كيبوتس دان قرب الحدود مع لبنان، في حين قال الجيش الإسرائيلي إن القبة الحديدة اعترضت "جسما مشبوها" دون الحديث عن وقوع أضرار أو إصابات.

27 شهيد من حزب الله

من جانبه، أعلن حزب الله، الاثنين، استشهاد أحد عناصره في بلدة عيناتا، جنوبي لبنان.

وذكر الحزب في بيان أن مصطفى حسين زعيتر (‎أبو الهدى) من بلدة جلالا في البقاع، استشهد أثناء قيامه بواجبه، وبذلك ترتفع حصيلة شهداء حزب الله، خلال المواجهات مع الجيش الإسرائيلي، منذ عملية طوفان الأقصى إلى 27 شخصا.

وأعلن اليوم الصليب الأحمر اللبناني أن طواقمه نقلت جثمان أحد الأشخاص و4 جرحى من محيط بلدة كفر حمام بمحيط كفر شوبا جنوبي لبنان إلى مستشفى مرجعيون الحكومي وذلك بعد أن تم استهدافهم بالقصف الإسرائيلي أمس.

وتشهد الحدود الإسرائيلية اللبنانية منذ نحو أسبوعين توترا وتبادلا متقطعا للنيران بين حزب الله وفصائل فلسطينية من جهة وإسرائيل من جهة أخرى، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

وبدأت إسرائيل بعملية إخلاء حوالي 28 مستوطنة تقع على مقربة من الحدود اللبنانية، وقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية إن أكثر من 120 ألف إسرائيلي نزحوا داخليا منذ بداية الحرب المستمرة مع المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة والاشتباكات المتصاعدة على الحدود اللبنانية الإسرائيلية.

ويأتي التصعيد في جنوب لبنان عقب عملية طوفان الأقصى التي بدأتها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والفصائل الفلسطينية في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الجاري ردا على الانتهاكات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى، وسط تحذيرات دولية من توسع المواجهات إلى الجبهة اللبنانية الإسرائيلية في ظل تمركز حزب الله في المناطق الحدودية.

المصدر : الجزيرة