وكيل وزارة الصحة بغزة يؤكد بالأدلة مسؤولية إسرائيل عن استهداف المستشفى

كشف وكيل وزارة الصحة في قطاع غزة يوسف أبو الريش -في مؤتمر صحفي- عن أن مستشفى المعمداني استهدفه جيش الاحتلال الإسرائيلي بقذيفتين يوم 14 أكتوبر/تشرين الأول الجاري في تمام الساعة الثامنة مساء.

وقال إن ما يُعرف بـ"جيش الدفاع الإسرائيلي" اتصل اليوم التالي بمدير المستشفى الدكتور ماهر عياد، وقال له "لقد تم تحذيركم أمس بقذيفتين.. فلماذا لم تخل المستشفى حتى هذه اللحظة؟".

وحسب أبو الريش، فإن المكان الوحيد في العالم الذي يتم فيه تحذير الناس بالقذائف هو قطاع غزة، كما تُحذّر فيه البيوت بالقصف.

و يأتي تأكيد وكيل وزارة الصحة في غزة أن الاحتلال استهدف في وقت سابق مستشفى المعمداني، في وقت يتنصل فيه جيش الاحتلال الإسرائيلي من جريمة قصف المستشفى نفسه أمس الثلاثاء، التي خلفت أكثر من 500 شهيد ومئات المصابين.

ونفت حركة الجهاد الإسلامي "الأكاذيب" و"الاتهامات الباطلة" التي وجهتها إليها إسرائيل، مؤكدة أن المستشفى استُهدف "بقصف جوي أطلق من طائرة حربية" إسرائيلية.

المصدر : الجزيرة