زعيم حزب العمال البريطاني السابق: مجزرة مستشفى المعمداني ستشكل نقطة تحول كبرى في المشهد

قال عضو البرلمان المستقل في بريطانيا، والزعيم السابق لحزب العمال جيرمي كوربن، إن المجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي بقصف مستشفى المعمداني، والتي خلفت أكثر من 500 شهيد ومئات المصابين، ستشكل نقطة تحول كبرى في المشهد الجاري.

وذكر بأنه تلقى الكثير من الرسائل من أصدقائه في قطاع غزة، ووصفوا له ما حدث والذي أدى لسقوط عدد كبير من الضحايا، واصفا إياه بالأمر المريع والفظيع.

وشدد بأن هذه المجزرة ستكون حدثا لا يمكن نسيانه، وهو أمر من شأنه أن يغير مجرى الأحداث في غزة وكل مكان في العالم، على حد وصفه، مؤكدا ضرورة أن يعلم الجميع نوعية الوحشية التي ترتكبها إسرائيل بحق المدنيين.

وأضاف مستنكرا بأن 3 آلاف ماتوا في غزة حتى صباح هذا اليوم وبعدها 500 في ضربة واحدة، في حين لا يزال الإسرائيليون مستمرين في قصفهم.

وحذر كوربن من أن الحشد للقوات البرية الإسرائيلية يحمل في طياته نذرا لا تبشر بخير لشعب غزة، مضيفا أن فظائع حياة سكان القطاع تفاقمت بعد كونهم سجناء فيه خلال السنوات الماضية، حيث يدفعون للنزوح إلى الجنوب، ليحشروا في زاوية دون ماء ولا طعام.

ولفت إلى أنه بعد ما قدمه زعماء أوروبا والولايات المتحدة من دعم غير مشروط لإسرائيل، فإن الغالبية من مواطنيهم باتوا يشعرون بالقلق إزاء تطور الأوضاع ولا تريد الانجرار للقصف الإسرائيلي واستمرار الهجمات، مؤكدا أن ردة الفعل ستتزايد ضد هذا الدعم خلال الفترة المقبلة.

وكانت وزارة الصحة في غزة أعلنت ارتفاع عدد ضحايا القصف الإسرائيلي الذي استهدف ساحة مستشفى المعمداني إلى 500 شهيد، معظمهم من النساء والأطفال.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة إنهم لا يستطيعون تلبية الاحتياجات وإن "المجزرة كبيرة"، مؤكدا أنه لا يوجد مكان آمن في القطاع من القصف الإسرائيلي العشوائي.

المصدر : الجزيرة