الرئيس الفلسطيني: لن نقبل بغير وقف العدوان ولن نسمح بنكبة جديدة

اعلان انطلاق اللجنة الوطنية للشراكة والتنمية في غزة بغياب حركة فتح بزعامة الرئيس عباس
الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أسوشيتد برس -أرشيف)

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن قصف إسرائيل للمستشفى المعمداني في مدينة غزة فاجعة كبيرة وجريمة حرب بشعة لا يمكن السكوت عنها، وإن "العدوان على شعبنا يجب أن يتوقف".

وأضاف عباس في كلمة له فجر اليوم الأربعاء، أن "حكومة الاحتلال قد تخطت كل الخطوط الحمراء، ولن نسمح لها بالإفلات من المحاسبة والعقاب".

وقال إنه قرر قطع زيارته للأردن والعودة لأرض الوطن، وإنه اتفق "مع الأشقاء في الأردن ومصر على إلغاء القمة التي كانت مقررة اليوم في عمان مع الرئيس (الأميركي جو) بايدن".

وأكد أن العدوان على "أبناء شعبنا يجب أن يتوقف"، مطالبا المجتمع الدولي بمحاسبة حكومة الاحتلال و"توفير الحماية الدولية لأبناء شعبنا".

وأضاف "لن نسمح بنكبة جديدة في القرن الـ21، ولن نقبل بأن يهجّر شعبنا مرة أخرى، وسيبقى شعبنا صامدا على أرض وطنه ولن نرحل مهما بلغت التضحيات".

وتعهد الرئيس الفلسطيني بالقيام بكل ما يلزم لوقف حمام الدم في غزة وفي الضفة، مشددا على أن "أي كلام غير وقف هذه الحرب لن نقبل به من أحد إطلاقا"، وأن "على مجلس الأمن تحمل مسؤولياته وأن يبادر إلى إصدار قرار بإدانة هذه الجريمة ووقف العدوان فورا".

المصدر : الجزيرة + الصحافة الفلسطينية