الأزهر يدعو لدعم فلسطين "بالعدة والعتاد" بعد مجزرة المعمداني

شيخ الأزهر الشريف أحمد الطيب (مواقع التواصل)

دعا الأزهر الشريف اليوم الأربعاء، الأمة الإسلامية إلى استثمار ما تملكه من "عدة وعتاد" لدعم الشعب الفلسطيني، في صراعه المستمر مع إسرائيل، وذلك في أعقاب المجزرة التي اقترفها جيش الاحتلال أمس الثلاثاء بمستشفى المعمداني في غزة، وخلّفت مئات الشهداء والجرحى.

ودعا الأزهر الشعوب العربية والإسلامية إلى "إعادة النظر في الاعتماد على الغرب"، الذي وصفه بـ"المتغطرس".

وقال -في بيان نُشر على مواقع التواصل- إنه يتوجب "على الأمة العربية والإسلامية أن تعيد النظر جذريا في الاعتماد على الغرب الأوروبي الأميركي المتغطرس".

وأضاف أن "على الأمة الإسلامية أن تستثمر ما حباها الله به من قوة وأموال وثروات، وما تملكه من عُدة وعتاد، وأن تقف به خلف فلسطين وشعبها المظلوم، الذي يواجه عدوا فقد الضمير والشعور والإحساس، وأدار ظهره للإنسانية والأخلاق، وكل تعاليم الرسل والأنبياء".

وأشار إلى أنه "على الفلسطينيين أن يثقوا في أن الغرب بكل ما يملك من طاقات عسكرية وآلات تدميرية ضعيف وخائف حين يلقاكم أو تلقونه، فهو يُقاتل على أرض غير أرضه، ويدافع عن عقائد و(أيديولوجيات) بالية".

كما دعا الفلسطينيين إلى الصمود في وجه هجمات إسرائيل "الوحشية البربرية"، وعدم السقوط في فخ "الوهن" أمام من وصفهم بـ "وحوش الأدغال".

يشار إلى أن الجيش الإسرائيلي قصف -أمس الثلاثاء- بصاروخ ساحة مستشفى الأهلي المعمداني في قطاع غزة، التي كان يتجمع فيها مئات المدنيين والنازحين، مما خلّف أكثر من 500 شهيد، حسب وزارة الصحة في القطاع.

 

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي