إسرائيل أبلغت 81 عائلة أن ذويها محتجزون لدى حماس

أسرى إسرائيليون بدون زي عسكري من حساب تليغرام الخاص بكتائب القسام
أسير إسرائيلي من دون زي عسكري في قبضة كتائب القسام (مواقع التواصل)

أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الخميس، أنه تم إبلاغ 81 عائلة إسرائيلية أن ذويها محتجزون لدى حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة.

وقال متحدث الجيش دانيئيل هاغاري -في تصريح لصحفيين- "أبلغنا 81 عائلة أن أبناءهم محتجزون لدى حماس"، حسب ما نقلت القناة الـ12 العبرية.

وتابع "نحن على علم بوضع العائلات التي تنتظر الإعلان (عن مصير أبنائها سواء أسرى أو قتلى)، لكن يجب علينا التحقق 100% حتى لو طال الأمر".

وتفيد تقديرات إسرائيلية بأن عدد الأسرى الإسرائيليين تجاوز 100، وحتى الساعة الثامنة بتوقيت غرينتش، لم تعلن حركة حماس عدد المحتجزين لديها بعد أسرهم في غلاف غزة.

وأطلقت حماس وفصائل أخرى بغزة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الجاري عملية "طوفان الأقصى" ضد إسرائيل، ردا على "الاعتداءات الإسرائيلية اليومية بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته".

وأكدت حماس أنها لن تتفاوض بشأن مصير الأسرى ما دامت إسرائيل تواصل شن حربها على غزة عبر عملية "السيوف الحديدية"، وترغب الحركة في مبادلتهم مع أكثر من 5 آلاف فلسطيني، بينهم أطفال ونساء، في سجون إسرائيل.

وحتى صباح اليوم الخميس، قُتل 1300 إسرائيلي في الهجمات على مستوطنات غلاف غزة، وأكثر من 1203 فلسطينيين في غارات إسرائيلية مكثفة على قطاع غزة، وفقا لمصادر رسمية من الجانبين.

ويعيش في غزة أكثر من مليوني فلسطيني يعانون أوضاعا معيشية متدهورة للغاية جراء حصار إسرائيلي متواصل منذ أن فازت حماس بالانتخابات التشريعية الفلسطينية عام 2006.

المصدر : وكالة الأناضول