أوكرانيا تعلن إسقاط 27 مسيّرة وروسيا تصد هجمات

روسيا أعلنت أنها قتلت 50 جنديا أوكرانيا أمس الاثنين (رويترز)

أعلن سلاح الجو الأوكراني -اليوم الثلاثاء- إسقاط 27 طائرة مسيّرة روسية جنوبي أوكرانيا، في حين أعلنت القوات الروسية إحباط 5 هجمات أوكرانية على محور كرانسي ليمان وقتلت 50 جنديا أوكرانيا.

وقال سلاح الجو الأوكراني -اليوم الثلاثاء في بيان نشره عبر تطبيق تليغرام- إن روسيا شنت هجوما بنحو 36 طائرة مسيرة مساء أمس الاثنين على أوكرانيا، مضيفا أن أنظمة الدفاع الجوي دمرت 27 منها.

وأوضح أن الطائرات المسيرة التي أسقطها كانت من طراز "شاهد 131/136" وكانت تهاجم أهدافا في أوديسا وميكولايف وخيرسون جنوبي البلاد.

ولم يحدد سلاح الجو الأهداف التي قد تكون ضربتها المسيرات التسع الأخرى التي لم يدمّرها، في حين لم تعلق روسيا على ما ورد في بيان القوات الأوكرانية حتى الآن.

من جهته، قال فيتالي كيم حاكم ميكولايف -عبر حسابه على منصة تليغرام- إن إحدى المسيرات دُمرت فوق منطقته.

روسيا تصد هجمات

وفي آخر تطورات الحرب الروسية الأوكرانية أيضا، أعلن المتحدث باسم القوات الروسية ألكسندر سافتشوك، أمس الاثنين، أن القوات الروسية أحبطت وصدت 5 هجمات أوكرانية على محور كرانسي ليمان وقتلت نحو 50 عنصرا من الجيش الأوكراني.

ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن سافتشوك قوله إن القوات الروسية أحبطت أيضا ضربات هجومية بالمسيّرات، وهجمات بالمدفعية، نفذها لواءان في القوات الأوكرانية، هما لواء القوات الخاصة أزوف الثاني عشر.

وقال سافتشوك "خلال حرب البطاريات المضادة، تم الكشف عن نحو 30 من طواقم مدفعية العدو وسحقها. ونفذت مجموعة الطيران التكتيكي ضربات على 4 مراكز قيادة أوكرانية ومراكز مراقبة بالقرب من بلدة سربريانكا".

الدعم الأميركي

وفي سياق الحرب الروسية الأوكرانية، أعرب وزير الخارجية الأوكراني السابق بافلو كليمكين عن اعتقاده أن الدعم الأميركي لبلاده لن يتراجع في حال اندلاع حرب في الشرق الأوسط، مبررا هذا الرأي بأن واشنطن تنظر للصراع الروسي الأوكراني في "السياق العالمي للمواجهة بين الديمقراطيات والدكتاتوريات"، على حد تعبيره.

وقال إن الولايات المتحدة والغرب لديهم القدرة على القتال على عدة جبهات إذا ما أرادوا ذلك. وأضاف أن "الخسارة في مكان ما تعني خسارة كل الحروب. والخسارة في جبهة واحدة تعني أنها قد تؤدي لإضعافك في باقي الجبهات".

وكان الجيش الأميركي قال أمس الاثنين إنه سيحتاج إلى موافقة الكونغرس على تمويل إضافي لضمان تنفيذ خطط وزارة الدفاع الأميركية لإنتاج وشراء ما يكفي من الذخيرة لتلبية احتياجات كل من إسرائيل وأوكرانيا من السلاح.

المصدر : الجزيرة + وكالات