وزير الدفاع التركي: لن نسمح بوجود إرهابيين قرب حدودنا ولا يمكننا تحمل مزيد من اللاجئين

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أن بلاده أكدت -خلال اجتماع موسكو الثلاثي- أنها لن تسمح بوجود من وصفهم بالإرهابيين في المنطقة القريبة منها، مشيرا إلى أن أنقرة لا يمكنها تحمل لاجئين جدد.

وأوضح أكار -خلال فعالية لحزب العدالة والتنمية الحاكم، شمالي البلاد- أن عمليات بلاده العسكرية في هذه المنطقة هدفها الوحيد مكافحة الإرهاب، على حد تعبيره.

وقال "أعربنا بشكل واضح عن موقفنا وأننا لن نتهاون أبدا في مكافحة الإرهاب، وأنه ليس لدينا هدف غير مكافحة الإرهاب، وكما هو معلوم يوجد في بلدنا ما يقارب 4 ملايين لاجئ سوري، ووفقا للشروط الحالية في بلدنا وبنيتها، فإننا لا يمكننا تحمل لاجئين جدد وإنه لا يمكننا القبول بموجة لجوء جديدة، لذا فإن ما نقوم به من فعاليات هدفها ضمان بقاء أشقائنا السوريين في مناطقهم".

وفي سوريا، تظاهر آلاف المواطنين في عدة مدن وبلدات شمالي البلاد للجمعة الثانية على التوالي، حيث انطلقت المظاهرات في بلدة الدانا بمحافظة إدلب ومدينة عفرين في ريف حلب، ومناطق أخرى في الشمال حيث يتركز أنصار الثورة.

ورفع المشاركون أعلام الثورة، ورددوا شعارات تؤكد التمسك بثوابت الثورة ورفض المصالحة مع النظام.

المصدر : الجزيرة