شبه فعلته بـ"إزالة قطع شطرنج من فوق اللوح".. حكومة طالبان تستنكر موقف الأمير هاري بعد اعترافه بقتل 25 أفغانيا

انتقدت الحكومة الأفغانية -التي تقودها حركة طالبان- اليوم الجمعة الأمير هاري بعدما ذكر في مقتطفات من مذكراته أنه قتل 25 شخصا أثناء خدمته العسكرية على متن طائرة مروحية في أفغانستان، وشبه ذلك بإزالة "قطع شطرنج من فوق اللوح".

وانتقد المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية في حكومة طالبان عبد القهار بلخي تصريحات الأمير هاري، قائلا إن "الاحتلال الغربي لأفغانستان هو حقا لحظة بغيضة في تاريخ البشرية، وتعليقات الأمير هاري تمثل نموذجا مصغرا للتجربة المؤلمة التي عاشها الأفغان على أيدي قوات الاحتلال التي قتلت الأبرياء دون أي مساءلة".

كما وجه الناطق باسم الحكومة الأفغانية بلال كريمي النقد إلى الأمير البريطاني، وقال -في تغريدة على تويتر- "هذه الجرائم ليست حكرا على هاري، بل إن كل بلد محتل لديه تاريخ حافل بهكذا جرائم".

وتابع "لن ينسى الأفغان يوما جرائم المحتلين، وسيبقون دوما شعلة حية لحماية دينهم وبلدهم".

بدوره، انتقد أنس حقاني -وهو مسؤول رفيع المستوى في حركة طالبان- تصريحات الأمير قائلا إن "هؤلاء الذين قام هاري بقتلهم هم أفغان لديهم عائلات".

وخاطب حقاني -في تغريدة على تويتر- هاري قائلا "سيد هاري، هؤلاء الذين قتلتهم ليسوا قطع شطرنج، هؤلاء كانوا بشرا"، متهما الأمير بارتكاب "جرائم حرب".

وأضاف "الحقيقة هي كما تقدمت بها، فشعبنا البريء كان قطع شطرنج في نظر جنودكم وعسكركم وقادتكم السياسيين، لكن يبقى أنكم هزمتم في تلك اللعبة".

يشار إلى أن سيرة هاري الذاتية -التي تحمل عنوان "سبير" (Spare)- طرحت للبيع في إسبانيا قبل طرحها عالميا في العاشر من يناير/كانون الثاني الجاري، وتكشف عمق الشقاق بين الأمير هاري وأخيه وريث العرش الأمير وليام، وتتضمن اعترافات أخرى مثل تعاطيه المخدرات.

وفي أحد فصول الكتاب يروي الأمير -الذي يبلغ من العمر 38 عاما- فترتي خدمته في أفغانستان، الأولى عندما كان مسؤول تحكم جوي متقدم في 2007-2008، والأخرى في 2012 حينما كان مساعد طيار يتولى مسؤولية توجيه النيران على متن طائرات أباتشي هجومية، كما كشف عدد الأشخاص الذين قتلهم.

وكتب هاري "لم تكن هذه إحصائية تشعرني بالفخر، لكنها أيضا لم تشعرني بالخزي"، بحسب النسخة الإسبانية من الكتاب.

واستطرد "حينما وجدت نفسي وسط لهيب المعركة وارتباكها لم أفكر في هؤلاء الـ25 كبشر".

وأضاف "كانوا مثل قطع شطرنج أزيلت من فوق الرقعة، تم القضاء على الأشرار قبل أن يتمكنوا من قتل الأخيار".

ويأتي صدور الكتاب بعدما تخلى هاري وزوجته الأميركية ميغان عن الواجبات الملكية في 2020 للانتقال إلى كاليفورنيا وبدء حياة جديدة، ومنذ ذلك الحين وجه الثنائي انتقادات لاذعة لقلعة وندسور والصحافة البريطانية.

المصدر : وكالات