هل يشهد العام الجديد انفراجات أم المزيد من الانفجارات؟

تنبأ الكاتب والباحث ميخائيل عوض بولادة عالم جديد في العام الحالي، بعد سقوط وانهيار ما وصفه بالعالم القديم بنظامه الحالي، وعلى رأسه الولايات المتحدة الأميركية.

وأضاف في حديثه لحلقة (2023/1/24) من برنامج "الاتجاه المعاكس" أن تداعيات الأزمة المالية على العالم والحرب في أوكرانيا هي مقدمات لانهيار هذا النظام، مبشرا بصعود نظام عالمي جديد بقيادة روسيا التي قال إنها دمرت جيوش الدول الأوروبية التي وقفت خلف الجيش الأوكراني.

وتابع أن أميركا والدول الأوروبية تجني اليوم ثمن ما اقترفته في الدول العربية، من نهب للثروات وتجويع للشعوب وتسليط الطغاة عليهم، وبشّر الشعوب المظلومة بالفرج القريب والتخلص من الطغاة، بحسب قوله.

في المقابل، سخر الصحفي والإعلامي أحمد كامل من حديث الضيف السابق، خصوصا فيما يتعلق بانتصارات الجيش الروسي في أوكرانيا، موضحا بالخرائط والأدلة أن الجيش الروسي تراجع من أغلب المناطق التي أحكم السيطرة عليها في بداية حربه على أوكرانيا.

واستعرض كامل صورا لمبنى الكرملين في العاصمة الروسية موسكو وقد وضعت عليها مدفعية مضادة للطيران، مؤكدا أن هذا الأمر يحمل احتمالين: إما خوف روسي من شن هجوم بالطيران على العاصمة، أو احتمال بوادر انقلاب على النظام الروسي الذي أدخل البلاد في حرب لا طائل منها.

واستبعد الصحفي والباحث انهيار النظام الغربي هذا العام، وانتصار النظام الروسي على النظام الغربي، مؤكدا أن المؤشرات كلها تصب في هزيمة النظام الروسي والأنظمة التي تدعمها روسيا في المنطقة مثل سوريا وإيران، وستعود هذه الهزيمة بالنفع على الدول العربية التي تدخلت فيها روسيا وإيران.

المصدر : الجزيرة