مزودة بصواريخ فرط صوتية.. فرقاطة روسية تشارك في تدريبات مشتركة مع الصين وجنوب أفريقيا

قالت وكالة تاس الروسية الحكومية اليوم الاثنين إن سفينة حربية روسية مسلحة بصواريخ تفوق سرعة الصوت من الجيل الجديد ستشارك في تدريبات مشتركة مع القوات البحرية للصين وجنوب أفريقيا في فبراير/شباط المقبل.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري دبلوماسي قوله إن الفرقاطة "الأدميرال غورشكوف" -التي تحمل صواريخ تسيركون- ستجري مناورات بحرية بمشاركة سفن من جنوب أفريقيا وروسيا والصين في الفترة من 17 إلى 27 فبراير/شباط المقبل.

و"تسيركون" صواريخ "فرط صوتية" من الجيل الجديد تفوق سرعتها سرعة الصوت بـ9 مرات، ويبلغ مداها أكثر من ألف كيلومتر.

من جانبها، قالت قوات الدفاع الوطني في جنوب أفريقيا إن التدريبات ستجرى في غضون 10 أيام في مناطق مدينة ديربان الساحلية وخليج ريتشاردز التي يفصل بينها 87 ميلا بحريا (161 كيلومترا)، وذلك بهدف تبادل المهارات التشغيلية والمعرفة، بالإضافة إلى تعزيز العلاقات بين الدول الثلاث.

وأجرت الفرقاطة "غورشكوف" تدريبات في البحر النرويجي هذا الشهر، بعد أن أرسلها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى المحيط الأطلسي؛ في إشارة للغرب بأن روسيا لن تتراجع عن الحرب في أوكرانيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات