ثالث حادثة خلال أربع سنوات.. ارتفاع الوفيات بانهيار مبنى في حلب

وفاة عشرة أشخاص في انهيار مبنى سكني في حلب
كل ضحايا انهيار المبنى في حلب من نازحي منطقة عفرين (مواقع التواصل)

أفادت وكالة الأنباء السورية، اليوم الأحد، بمصرع 11 شخصا، بينهم طفل، نتيجة انهيار مبنى سكني مكون من 5 طوابق في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب شمالي البلاد. ووفقا للوكالة، فإن سبب الانهيار تسرب المياه إلى أساس المبنى.

كما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن فرق الإنقاذ تعمل على انتشال المفقودين والعالقين من تحت الأنقاض.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن جميع الصرعى من نازحي منطقة عفرين بريف حلب الغربي.

وأضاف المرصد أن المبنى المنهار كان يضم 7 عائلات من نازحي عفرين وعددهم 30 شخصا، ولا تزال الغالبية منهم عالقين تحت الأنقاض، مشيرا إلى أن فرق الطوارئ تمكنت من انتشال طفل (15 عاما) على قيد الحياة.

ودفعت أزمة النزوح الناتجة عن النزاع المستمر في سوريا منذ عام 2011 إلى كثرة لجوء النازحين إلى مبان متضررة أو شبه مدمرة أو تفتقر للبنى التحتية والخدمات الأساسية.

وكانت أحياء حلب الشرقية قد شهدت عدة انهيارات لمبانٍ من قبل، لا سيما تلك التي تضررت نتيجة القصف الذي طالها على مدى سنوات.

ففي سبتمبر/أيلول الماضي، توفي 10 أشخاص، بينهم 3 أطفال، جراء انهيار مبنى مؤلف من 5 طوابق في حلب، بسبب ضعف أساساته.

وأغسطس/آب 2020، توفي 4 مدنيين نتيجة انهيار مبنى سكني في حي الصالحين شرقي حلب.

وفبراير/شباط 2019، توفي 11 شخصا في انهيار مبنى بحي صلاح الدين شرقي حلب.

المصدر : الجزيرة + وكالات