بولندا غاضبة من ألمانيا وتحث الدول على دعم كييف بالأسلحة الحديثة

اعتبر رئيس الوزراء البولندي ماتيوس مورافيسكي، اليوم الأحد، أن رفض برلين تزويد كييف بدبابات ثقيلة من طراز ليوبارد هو أمر "غير مقبول"، مشيرا إلى استعداد بلاده لبناء تحالف صغير من الدول المستعدة لتزويد أوكرانيا بالدبابات.

وقال مورافيسكي لوكالة الأنباء البولندية إن "موقف ألمانيا غير مقبول.. لقد مرّ ما يقرب من عام على بدء الحرب. يموت أبرياء كل يوم. القنابل الروسية تدمر المدن الأوكرانية.. تتم مهاجمة المدنيين وقتل النساء والأطفال".

وأضاف رئيس الوزراء البولندي أنه ينتظر "إعلانا واضحا" من برلين، يسمح بتسليم دبابات ليوبارد الألمانية الصنع من الدول التي تمتلكها.

وأشارت بولندا التي أعلنت استعدادها لتسليم كييف 14 دبابة من هذا الطراز، إلى أنها تجري مناقشات مع نحو 15 دولة بهذا الصدد.

وأكد مورافيسكي أنه في حال رفضت برلين تزويد كييف بالدبابات، "فسنشكل تحالفا صغيرا من البلدان المستعدة لمنح بعض معداتها ودباباتها الحديثة لأوكرانيا التي تواجه أزمة".

تردد ألماني

وتأتي تصريحات رئيس الوزراء البولندي بعد يومين من اجتماع شاركت فيه نحو 50 دولة في قاعدة رامشتاين الجوية الأميركية في ألمانيا، بهدف اتخاذ قرار بشأن تقديم مساعدة عسكرية إضافية إلى كييف.

وانتقد مورافيسكي تردد ألمانيا بهذا الشأن، وقال إن أوكرانيا وأوروبا ستنتصران في الحرب حتى من دون برلين، واصفا موقفها من نتيجة اجتماع رامشتاين بغير المقبول.

وحثّ وزراء خارجية دول البلطيق الثلاث (ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا) برلين أمس السبت على "تزويد أوكرانيا بدبابات ليوبارد الآن"، لافتين إلى "المسؤولية الخاصة" لألمانيا "أول قوة أوروبية".

في المقابل، قال رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين إن تزويد أوكرانيا بأسلحة هجومية سيؤدي إلى كارثة عالمية.

وحذّر فولودين الدول الغربية، وعلى رأسها الولايات المتحدة، من أن هذا التوجه سيقود إلى إجراءات انتقامية بأسلحة أقوى، على حد تعبيره.

المصدر : الجزيرة + وكالات