خلال موسم العطلات.. تطمينات بشأن كورونا وقلق من انتشار الفيروس في المناطق الريفية بالصين

يسافر ملايين من المقيمين بالمدن الصينية إلى بلداتهم الأصلية لقضاء عطلة رأس السنة القمرية الجديدة (رويترز)

أعلنت الصين أن الأسوأ قد انتهى في معركتها ضد فيروس كورونا (كوفيد-19)، وذلك قبيل ما يُتوقع أن يكون اليومُ الجمعة أحدَ أكثر أيام السفر ازدحاما منذ سنوات، إذ يسافر ملايين من المقيمين بالمدن إلى بلداتهم الأصلية لقضاء عطلة رأس السنة القمرية الجديدة.

وقالت سون تشونلان نائبة رئيس الوزراء الصيني -التي تشرف على جهود مكافحة الفيروس- أمس الخميس، إن انتشار الفيروس "منخفض نسبيا"، وذلك بعد أن قال مسؤولون بقطاع الصحة إن عدد مرضى كورونا في العيادات وغرف الطوارئ وأصحاب الحالات الحرجة قد بلغ ذروته.

وأضافت أنه في الآونة الأخيرة، صارت الجائحة "عند مستوى منخفض نسبيا" بشكل عام في البلاد. مشيرة إلى أن عدد الحالات الحرجة في المستشفيات "يتناقص بشكل مستمر" وشددت على أن مهمة الإنقاذ لا تزال ثقيلة.

وقبل يومين، دافع الرئيس الصيني شي جين بينغ عن سياسة "صفر كوفيد" التي تخلت عنها بكين في ديسمبر/كانون الأول الماضي، بسبب الأضرار التي لحقت بالاقتصاد والاحتجاجات غير المسبوقة في البلاد، قائلا إنها كانت "الخيار الصحيح".

كما أعرب الرئيس الصيني عن "قلقه" من انتشار الفيروس في المناطق الريفية بالبلاد، وفق ما أفادت وسائل إعلام حكومية. مشددا على بذل الجهود لتحسين الرعاية الطبية للفئات الضعيفة المعرضة للإصابة بالفيروس في المناطق الريفية.

وذكرت وسائل إعلام رسمية أن أكثر من 30 مليون شخص سافروا في جميع أنحاء البلاد الأربعاء الماضي فقط.

لكن هناك الكثير من الشكوك حول رواية الصين عن انتشار الفيروس منذ أن تخلت بكين عن القيود الصارمة المرتبطة بكوفيد والاختبارات الجماعية.

والشهر الماضي، وضعت بكين بشكل مفاجئ حدا لسياستها الصارمة "صفر كوفيد" التي تتضمن عمليات إغلاق واختبارات شاملة، بعد 3 سنوات من ظهور فيروس كورونا للمرة الأولى.

المصدر : الجزيرة + وكالات