لشن حرب استباقية.. ماكرون يعلن ميزانية قدرها 400 مليار يورو للجيوش الفرنسية

أعلن الرئيس إيمانويل ماكرون، اليوم الجمعة، أن الجيوش الفرنسية ستحصل على ميزانية قدرها 400 مليار يورو خلال الفترة 2024-2030، في إطار قانون البرمجة العسكرية المقبل، وهي زيادة بمقدار الثلث مقارنة بالميزانية السابقة.

جاء ذلك في خطاب بمناسبة العام الجديد خلال لقائه مع الجنود في قاعدة مون دو مارسان الجوية في جنوب غرب فرنسا.

وقال ماكرون إن قانون ميزانية البرمجة العسكرية "يعكس الجهود التي تبذلها البلاد لصالح جيوشها"، مشيرا إلى أن هذه الجهود "ستكون متناسبة مع المخاطر، أي أنها ستكون كبيرة".

وأوضح أن ميزانية 2019-2025 الدفاعية كانت تهدف إلى البدء في بناء قدرات احتياطية بعد قصور في الاستثمار على مدى العقود السابقة.

برنامج تحول

ووصف الرئيس الفرنسي ميزانية 2024-2030 الجديدة بأنها برنامج "تحول" لإعداد الجيش لاحتمال نشوب صراعات شديدة الحدة، وهو الأمر الذي أصبح أكثر إلحاحا بعد الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقال في خطابه إن فرنسا لديها جيوش جاهزة لتحديات القرن وسيكون لديها المزيد، مضيفا أن على بلاده أن تكون مستعدة لعصر جديد مع تراكم التهديدات، حسب قوله.

كما وعد بزيادة تقارب 60% في الميزانية المخصصة للمخابرات العسكرية، مشيرا إلى أن ميزانية مديرية المخابرات العسكرية ومديرية استخبارات الدفاع والأمن ستتضاعف بهدف "شن حرب استباقية".

المصدر : وكالات