حكم بالغرامة على ترامب جراء شكوى "عبثية" ضد هيلاري كلينتون

حكم قاض فدرالي أميركي على الرئيس السابق دونالد ترامب ومحاميته بغرامة قدرها حوالي مليون دولار لرفعهما دعوى قضائية "عبثية" على هيلاري كلينتون بتهمة محاولة الغش في الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2016.

وحكم القاضي جون ميدلبروكس على الملياردير الجمهوري الذي يأمل بالعودة إلى البيت الأبيض في 2024، بارتكاب "إساءة استخدام للمحاكم" من خلال رفع دعوى قضائية "لنشر رواية سياسية بشكل غير نزيه".

وزعمت الشكوى التي رفضها القاضي ميدلبروكس العام الماضي، أنّ كلينتون وأشخاصا آخرين حاولوا إقناع الجمهور بأن حملة ترامب جرت بتواطؤ مع روسيا. وطالب الرئيس السابق، من منافسته التي هزمها في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني 2016، بتعويض قدره 70 مليون دولار.

لكن القاضي اعتبر في حكمه المؤلف من 45 صفحة أن هذه الشكوى "ما كان يجب أن تُرفع أبدا". وكتب مؤكدا "عدم كفايتها كشكوى قانونية واضحة منذ البداية. وأي محامٍ عاقل ما كان ليقدمها. الغرض منها سياسي، ولا تشكل أي من الحجج الواردة في الشكوى ادعاء قانونيا مقبولا".

وحُكم على ترامب ومحاميته ألينا هابا بـ"التضامن والتكافل" بدفع مبلغ 938 ألف دولار لتغطية التكاليف القانونية للطرف الخصم، وقال القاضي ميدلبروكس في حيثيات حكمه إن دونالد ترامب "يستخدم المحاكم مرارا وتكرارا للانتقام من خصومه السياسيين".

وأضاف "إنه عقل مدبّر لحرف مسار العملية القضائية بطريقة إستراتيجية، ولا يمكن اعتباره مدعيا يتبع نصائح محاميه بشكل أعمى. كان يدرك جيدا تأثير أفعاله".

المصدر : الفرنسية