الصومال.. قتلى في هجوم كبير لحركة الشباب على قاعدة عسكرية

هاجمت حركة الشباب قاعدة عسكرية للقوات الصومالية بمدينة جَلْعَد في إقليم جَلْجَدُود وسط البلاد، صباح اليوم الجمعة، كانت قوات الحكومة الصومالية قد سيطرت عليها الاثنين الماضي بعد انسحاب مقاتلي الحركة منها.

وقال المتحدث باسم الحركة، عبد العزيز أبو مصعب، إن مقاتليهم قتلوا 159 من أفراد القوات الحكومية، بينهم ضباط، وإنهم هاجموا القاعدة على 3 جبهات وألحقوا أضرارا كبيرة بالعتاد العسكري فيها.

في المقابل، نقل التلفزيون الصومالي أن الجيش صد هجوما لحركة الشباب على تلك القاعدة العسكرية، موقعا خسائر فادحة في صفوف الحركة.

وأعلنت الحكومة الصومالية أن الهجوم خلّف 7 قتلى في صفوف جنودها، وقالت وزارة الإعلام الصومالية إن من بين القتلى قائدا عسكريا رفيع المستوى، مضيفة أن القوات الحكومية قتلت 100 مقاتل بعدما اقتحموا المعسكر.

وأوردت وكالة الأنباء الصومالية أن مدينة جلعد تحت سيطرة الجيش ووضعها مستقر بعد صد هجوم حركة الشباب.

ومنذ عام 2007، تقاتل حركة الشباب الحكومة الفدرالية المدعومة من المجتمع الدولي، وبعد طرد مقاتليها من المدن الرئيسية في البلاد بين عامي 2011 و2012، تمركزت في مناطق ريفية شاسعة.

المصدر : الجزيرة + وكالات