مقتل العشرات وإصابة المئات.. احتجاجات متواصلة في البيرو للمطالبة باستقالة الرئيسة بولوارتي

تتواصل الاحتجاجات المطالبة باستقالة الرئيسة دينا بولوارتي في بيرو، وقد أوقعت ما لا يقل عن 45 قتيلا في 5 أسابيع.

وألقى متظاهرون الحجارة باتجاه الشرطة في العاصمة ليما مساء الخميس، وردت قوات الأمن بالغاز المسيل للدموع، كذلك اشتعلت النيران في مبنى وسط المدينة لأسباب لا تزال غير معروفة.

والأسبوع الماضي، أعلنت الحكومة تمديد حالة الطوارئ في مناطق عدة بالبلاد، وسط احتجاجات عنيفة ضد عزل الرئيس السابق بيدرو كاستيلو.

وتعد الاشتباكات التي بدأت في أوائل ديسمبر/كانون الأول الماضي أسوأ تفجر للعنف في بيرو منذ أكثر من 20 عاما.

من جهتها، اعتذرت بولوارتي عن سقوط عشرات القتلى ومئات الإصابات في الأسابيع الأخيرة.

وكانت النيابة العامة في بيرو أعلنت أنها فتحت تحقيقا أوليا بحق رئيسة الجمهورية وعدد من أعضاء حكومتها بتهمة ارتكاب "إبادة جماعية"، بعد مقتل العشرات في غضون شهر خلال قمع قوات الأمن للمظاهرات المناهضة للحكومة.

واندلعت الاحتجاجات ضد بولوارتي بعد إقالة الرئيس الاشتراكي كاستيو في السابع من ديسمبر/كانون الأول الماضي وتوقيفه بتهمة محاولة الانقلاب عبر سعيه لحل البرلمان الذي كان يستعد للإطاحة به.

المصدر : الجزيرة + وكالات